برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    بسبب "تسريب مفبرك" لآبي أحمد.. إثيوبيا تهاجم الإعلام المصري

    هاجمت إثيوبيا عبر وكالتها الرسمية الإعلام المصري، بعد نشر تسجيل صوتي منسوب لرئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، يقول فيه إنه يفضل الموت على تسليم السلطة، وذلك تزامنا مع قرب موعد الانتخابات في بلاده.

    وقالت وكالة الأنباء الإثيوبية إن وسائل إعلام مصرية، وعلى وجه الخصوص "الأهرام أون لاين"، قد تورطت في التضليل الإعلامي عن نشر الخبر قبل التحقق في مصداقيته.

    ونقلت الوكالة عن مراقبين، قولهم إن "موقع أهرام أون لاين كان يريد خلق حالة من عدم الاستقرار في إثيوبيا بهدف تحقيق أجندتها الخفية التي تروج لها السلطات في مصر والمتمثلة في عدم التفاهم بشأن سد النهضة الإثيوبي الكبير". بحسب ما أوردت الوكالة.

    وأشارت الوكالة إلى البيان الصادر عن الحزب الحاكم، فيما يخص بالتسريب، الذي أكد أنه مفبرك ومزيف.

    كما أكدت أن "المنافذ الإعلامية العاملة في إثيوبيا قد تحققت من المقاطع الصوتية الأصلية المختلفة من أرشيفاتها، والصوت الذي جاء بالتسريب، حيث تبين أنه تم تجميعه من خطابات مختلفة أدلى بها رئيس الوزراء في أحداث منفصلة".

    وكان الموقع الإخباري المصري "الأهرام أون لاين" الناطق باللغة الإنجليزية، قد ذكر أن رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد قال في تسريب صوتي إنه "لن يتنازل عن السلطة لمدة 10 سنوات قادمة ولا توجد قوة تستطيع انتزاعها منه وإن وجدت فسيواجهها بحزم، وأنه يفضل الموت على تسليم السلطة".

    طباعة