برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    بدء محاكمة مدير هواوي السابق في بولندا بتهمة التجسس

    مثل المدير السابق لفرع شركة «هواوي» الصينية العملاقة للاتصالات في بولندا وعميل سابق في الاستخبارات البولندية، اليوم، في وارسو أمام محكمة بتهمة التجسس للصين، على ما أفاد متحدث باسم المحكمة.

    واعتقل الرجلان، المشار إليهما في وثائق المحكمة فقط باسمي ويجينغ وي. وبيوتر دي.، في يناير 2019.

    ويواجه ويجينغ وي. متهم بـ«المشاركة في أنشطة الخدمة السرية الصينية ومدها بمعلومات قد تكون مجحفة بحق جمهورية بولندا»، على ما أظهرت وثائق نشرتها غازيتا ويبوركزا.

    وقال مدعون إنّ ويجينغ وي. تصرف «كضابط في هيئة التجسس الصيني يعمل تحت الغطاء التجاري لشركة هواوي بولندا»، بهدف «إدارة البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات للإدارات الوطنية والمحلية في بولندا».
    وفي بيان نشر بعد عدة أيام من توقيفه، دفع ويجينغ وي.، المحتجز منذ اعتقاله بانتظار محاكمته، ببراءته وبراءة شركته العملاقة.

    وأفرج عن بيوتر دي.، الذي كان يعمل حين اعتقاله لدى شركة اورانج الفرنسية العملاقة للاتصالات في بولندا، بعد سنة اشهر بانتظار محاكمته كما رفض أيضا الاتهامات الموجهة ضده.

    وتشكل هواوي موضوع خلافيا بين الصين والولايات المتحدة منذ سنوات كجزء من خلافات تجارية وتكنولوجية واسعة، خصوصا بشأن تطوير شبكات الجيل الخامس.

    وحظرت واشطن هواوي كما استبعدت عدة دول أخرى الشركة من بناء البنى التحتية لشبكات الجيل الخامس لأسباب متعلقة بالأمن القومي.

    وتعد وارسو راهنا تعديلا لقانون الأمن السيبراني الذي يقول خبراء إنه قد يؤدي لاستبعاد هواوي من بناء شبكات الجيل الخامس في هذا البلد.

    طباعة