زيادة 40% في كمية «أسترازينيكا» خلال يونيو

الهند تسرّع إنتاج اللقاحات لمكافحة فيروس كورونا

خلال إجراء فحوص «كورونا» في إحدى القرى بالهند. أ.ف.ب

أعلن مسؤولون، أمس، أن معهد سيروم الهندي للمصل واللقاح سيزيد إنتاجه من لقاح أسترازينيكا للوقاية من فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) بنحو 40% خلال شهر يونيو الجاري، في خطوة لمعالجة أزمة نقص اللقاحات التي عرقلت مكافحة البلاد لفيروس كورونا.

وتعاني الهند، ثاني أكثر دول العالم سكاناً، من تفشي مرض «كوفيد-19» منذ الشهر الماضي، وبدأ خلال الأيام الأخيرة فقط في الانحسار بعد أن أودى بحياة عشرات الآلاف.

ويقول مسؤولون حكوميون وخبراء إن السبيل الوحيد أمام الهند لتجنب موجة ثالثة من التفشي هو تطعيم أغلبية سكانها البالغ عددهم 1.3 مليار نسمة.

وقال معهد سيروم، أكبر مصنع للقاحات في العالم، إنه سينتج 90 مليون جرعة من لقاح أسترازينيكا في يونيو بالمقارنة مع 65 مليون جرعة شهرياً ينتجها حالياً.

ولقاح أسترازينيكا هو الأكثر استخداماً في الهند، لكن شركة بهارات بيوتيك الهندية تعتزم كذلك زيادة إنتاجها من لقاح كوفاكسين إلى 23 مليون جرعة في يونيو من نحو 10 ملايين في أبريل، وفقاً لما ذكره مسؤول حكومي.

وقال المسؤول المشارك في عملية الموافقة على اللقاحات: «ستكون هناك زيادة تدريجية في اللقاحات».

ولم يتلقَّ التطعيم كاملاً سوى نحو 3% فقط من سكان الهند، وتلقى 12% من السكان الجرعة الأولى وينتظرون الثانية. وأبلغت حكومات ولايات، بما فيها العاصمة نيودلهي، عن نقص كبير في اللقاحات، وبعض الولايات تطعم فقط كبار السن والعاملين في الصفوف الأمامية لمواجهة المرض.

وسجلت الهند، أمس، أدنى زيادة يومية في الإصابات الجديدة بفيروس كورونا منذ 11 أبريل الماضي، بعد تسجيل 152734 إصابة خلال 24 ساعة الماضية، وسجلت كذلك 3128 وفاة جديدة.

وأظهرت بيانات وزارة الصحة الهندية، أن إجمالي الإصابات بلغ 28 مليون إصابة، فيما بلغ إجمالي الوفيات 329100 حالة.

طباعة