«العليا للأخوة الإنسانية» و«الصحة العالمية» تناقشان التوزيع العادل للقاحات

ناقش الأمين العام للجنة العليا للأخوة الإنسانية، المستشار محمد عبدالسلام، والمدير العام لمنظمة الصحة العالمية، الدكتور تيدروس أدهانوم غيبريسوس، سبل التعاون المشترك في الحملة العالمية الرامية للتوزيع العادل للقاحات فيروس كورونا المستجد على صعيدي التوزيع والإنتاج.

وأكد المستشار محمد عبدالسلام - خلال اللقاء الذي عقد في جنيف - دعوة اللجنة العليا إلى ضرورة مساندة مبادرة كوفاكس التي أطلقتها منظمة الصحة العالمية لضمان وصول اللقاحات إلى الجميع خصوصاً المجتمعات الفقيرة والتي يمثل التضامن معها أحد أهم الأهداف اللجنة، والتي تؤكدها وثيقة الأخوة الإنسانية التي وقعها فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزھر الشريف وقداسة البابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية في 2019 في أبوظبي.

وأوضح أن هناك فجوة كبيرة في توزيع اللقاحات بين المجتمعات الفقيرة والمعدل العالمي للتوزيع، وأن على البشرية أن تتخطى هذه الفجوة بالتضامن الإنساني وعدم التمييز.

من جانبه، أكد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية أهمية وثيقة الأخوة الإنسانية التي تدعو إلى تقديم العون لكل إنسان، لا سيما الضعفاء منهم والأشخاص الأكثر حاجة وعوزاً، مشيداً بمبادرة اللجنة العليا للأخوة الإنسانية دعم مبادرة كوفاكس، ودعوتها إلى ضرورة العمل على ضمان التوزيع العادل للقاح فيروس كورونا المستجد.

واتفق الجانبان على التعاون من أجل اتخاذ خطوات جادة لتحقيق هذا الهدف، لاسيما في البلدان والمجتمعات الفقيرة واللاجئين.

طباعة