احتجاجات في إثيوبيا ضد العقوبات الأميركية

شهدت أديس أبابا، اليوم الأحد، تجمعات كبيرة للاحتجاج على فرض الولايات المتحدة قيودا على المساعدات الاقتصادية والعسكرية على إثيوبيا، على خلفية النزاع في تيغراي المستمر منذ ستة أشهر.

وملأ المحتجون ملعبا في العاصمة الإثيوبية خلال التجمع الداعم للحكومة، مرددين هتافات ضد العقوبات الأميركية وملوحين بلافتات تتهم "قوى أجنبية بالتدخل في الشؤون السيادية الإثيوبية".

وكتب على إحدى اللافتات: "إثيوبيا ليست بحاجة إلى وصيّ"، فيما ندّدت أخرى بـ"التدخل الأجنبي".

وقال رئيس بلدية أديس أبابا ادانيش ابييبي لآلاف المحتشدين: "لن نرضخ"، على ما أفادت هيئة الإذاعة الإثيوبية.

وجاءت الاحتجاجات بعد أن فرضت الولايات المتّحدة قيوداً على منح تأشيرات دخول لمسؤولين إثيوبيين على خلفية النزاع في تيغراي.

ونددت حكومة رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد بالإجراء الأميركي الذي اعتبرته "تصميما على التدخل في الشؤون الداخلية لإثيوبيا"، وحذرت من إجبارها على إعادة تقييم العلاقات الثنائية مع واشنطن.

طباعة