بايدن: سأوضح لبوتين في الاجتماع ضرورة احترام حقوق الإنسان

وعد الرئيس الأميركي جو بايدن الأحد بأن يبلغ نظيره الروسي فلاديمير بوتين، أثناء قمّتهما الأولى المقررة في 16 يونيو، أن الولايات المتحدة لن تدع روسيا «تنتهك» حقوق الإنسان.

وقال في خطاب عشية «يوم الذكرى»، وهو عطلة رسمية تكريماً للعسكريين الذين سقطوا من أجل الأمة، «سألتقي الرئيس بوتين بعد أسبوعين في جنيف، وسأقول له بوضوح إننا لن نبقى مكتوفي الأيدي فيما هم ينتهكون هذه الحقوق».

كذلك، ذكر الرئيس الديموقراطي بأنه أجرى حديثا طويلا عبر الهاتف في فبراير مع نظيره الصيني شي جين بينغ، وقال «أبلغته بوضوح أن لا خيار آخر لدينا سوى الدفاع عن حقوق الإنسان في كل أنحاء العالم، فهذا نحن».

وشدد على أن «أميركا فريدة، أنها فكرة (...) بالنسبة إلينا، أن يولد جميع الرجال والنساء متساوين هو حقيقة مؤكدة».

ويلتقي بايدن نظيره الروسي في 16 يونيو في جنيف السويسرية في مرحلة من التوتر الحاد بين القوتين الكبريين.

ويظهر الرئيس الأميركي حزما شديدا إزاء روسيا ويرغب في إرساء قطيعة مع سياسة سلفه دونالد ترامب الذي اتُهم بالتساهل مع بوتين.

لكن الرئيس الديموقراطي تمسك في الوقت نفسه بعزمه على الحوار. وإذا كان قد وعد بمعاقبة روسيا «في حال واصلت التدخل في ديموقراطيتنا» وصولا إلى وصف نظيره الروسي بأنه «قاتل»، فقد أكد عدم نيته «التسبب بتصعيد ونزاع».

طباعة