منظمة الصحة العالمية: المدخنون أكثر عرضة للوفاة بكورونا

أعلنت منظمة الصحة العالمية أن تفشي فيروس كورونا المستجد يعد سببا إضافيا للإقلاع عن التدخين، وذلك قبل اليوم العالمي لمكافحة التدخين في 31 مايو، الموافق غدا الاثنين.

ونقلت المنظمة عن مديرها الدكتور تيدروس أدهانوم غيبريسوس في جنيف تصريحاته التي يقول فيها: «خطر الإصابة بمسارات مرضية صعبة لفيروس كوفيد19 والوفاة يزداد بالنسبة للمدخنين بنسبة تصل إلى 50% مقارنة بغيرهم».

وتابع رئيس المنظمة: «لذا يعد الإقلاع عن التدخين أفضل شيء يمكن للمدخنين القيام به من أجل الحد من خطر الإصابة بمسارات خطيرة لفيروس كوفيد 19 وكذلك خطر الإصابة بأمراض سرطانية وأمراض القلب وأمراض الجهاز التنفسي».

وبحسب تقديرات المنظمة، هناك على مستوى العالم 1.3 مليار مدخن، ويموت أكثر من ثمانية ملايين أشخاص سنويا بسبب تدخين التبغ، من بينهم 1.2 مليون شخص تقريبا لا يدخنون بأنفسهم، ولكنهم يتعرضون لآثار التدخين من آخرين في محيطهم.

وأضافت بيانات منظمة الصحة العالمية أن أغلب مدخني التبغ موجودون في الصين، بواقع 306 ملايين شخص تقريبا.

وتأتي ألمانيا في المركز الـ 17 على قائمة الدولة المستهلكة للتبغ، بواقع 17 مليون شخص مدخن.

طباعة