اسم يكرره بايدن طوال الوقت خلال أحاديثه.. من هو «مايك»؟

صورة

«مايك» هي من بين خمس كلمات أكثر شيوعاً ينطق بها الرئيس الأميركي جو بايدن خلال أحاديثه اليومية، فمن هو هذا الشخص ولماذا يتكرر اسمه دائماً؟.

إنه المستشار مايك دونيلون البالغ من العمر 62 عاماً، ويعرفه بايدن منذ أكثر من 40 عاماً، وهو يعرف الرئيس أكثر مما يعرف نفسه، وفق ما نقلت صحيفة «التايمز» اليوم السبت، عن خبير استطلاعات رأي.

كما أنه آخر شخص يراجع كل خطاب أو اتصال رئاسي قبل أن يصل إلى مكتب بايدن، رغم الدائرة الداخلية التي تدعم الرئيس ومن أبرزها رئيس الموظفين رون كلاين، ورئيس ديوان الرئاسة الآن بروس ريد، ومستشار الرئيس ستيف ريتشيتي.

وتعليقا على تلك المعطيات، قال أحد المطلعين إن مايك هو الأقرب إلى «الأنا» البديلة التي يتمتع بها بايدن، وبالتأكيد الأكثر ثقة وتأثيراً.

كما أضاف أن الرجل الستيني يساعد بايدن على أن يكون أكثر حسماً في اتخاذ بعض القرارات المهمة، مشيراً إلى أنه ساعده حتى الآن في إصدار عدد كبير من الأوامر والإجراءات التنفيذية أكثر من أسلافه الثلاثة مجتمعين.

وكان مايك أول شخص دعاه بايدن عام 2017 بعد أن قرر خوض الانتخابات الرئاسية.

وبصفته كبير الاستراتيجيين للحملة الرئاسية، نصح بايدن بالابتعاد عن النزاع الدائر مع وسائل الإعلام والأخبار، وأصر على أن «تويتر ليس الناخبين».

كما تمسك مايك بإيمانه بأن الأميركيين يريدون زعيماً أكثر هدوءاً وأقل تدخلاً، في إشارة إلى سخرية الرئيس السابق دونالد ترامب من بايدن عندما لقبه بـ«جو النائم»، ووصفه حينها بأنه شخص محدود الذكاء.

يذكر أن بايدن اختار مايك دونيلون ليعمل ضمن مستشاريه في نوفمبر 2020، وهو الذي هندس استراتيجية حملته الانتخابية.
 

طباعة