قيس سعيد ينتقد الحديث عن «الانقلاب» ويعلن التزامه بالشرعية

انتقد الرئيس التونسي، قيس سعيد، أول من أمس، بشدة الجدل الدائر بشأن الترويج لـ«انقلاب دستوري»، معلناً التزامه بالشرعية وبوحدة الدولة.

وأوضح سعيد - في اجتماع مع رئيس الحكومة هشام المشيشي، ووزير الدفاع، إبراهيم البرتاجي، تم تحميله في فيديو لوسائل الإعلام، ومن بينها وكالة الأنباء الألمانية - أنه ليس من دعاة الانقلاب.

وقال سعيد: «الانقلاب هو خروج عن الشرعية، نحن لسنا دعاة انقلاب ولا خروج عن الشرعية، نحن دعاة تكامل بين المؤسسات».

طباعة