بحثا علاقات البلدين والتطورات في المنطقة

محمد بن زايد وعبدالله الثاني يؤكدان أهمية اتفاق وقف إطلاق النار في غزة

الملك عبدالله الثاني في مقدمة مستقبلي محمد بن زايد لدى وصوله الأردن. وام

بحث صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مع أخيه عاهل المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة، الملك عبدالله الثاني بن الحسين، العلاقات الأخوية الراسخة بين البلدين، كما بحثا تعزيز التعاون الاستراتيجي والتنسيق المشترك، بما يحقق مصالحهما المتبادلة، وأكدا في الوقت نفسه أهمية اتفاق وقف إطلاق النار في قطاع غزة والحفاظ عليه.

جاء ذلك خلال استقبال جلالة الملك عبدالله الثاني، أمس، صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، في العاصمة الأردنية عمان.

ورحب الملك عبدالله الثاني بصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، في بلده الثاني الأردن، وأعرب عن ثقته بأن هذه الزيارة ستعطي دفعاً قوياً لمسار العلاقات الأخوية، والعمل المشترك بين البلدين في جميع المجالات.

ونقل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، إلى جلالة الملك عبدالله الثاني، تحيات أخيه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، وأطيب أمنياته له بالصحة والسعادة، وللمملكة الأردنية الشقيقة دوام الخير والعز والرفعة.

وهنأ سموه الملك عبدالله الثاني بمناسبة عيد استقلال الأردن الـ75، معرباً عن تمنياته للمملكة والشعب الأردني الشقيق دوام التقدم والرفعة والازدهار في ظل قيادته الحكيمة.

وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، والملك عبدالله الثاني، أهمية اتفاق وقف إطلاق النار في قطاع غزة والحفاظ عليه، مشددَين على ضرورة العمل على المستويين الإقليمي والدولي خلال الفترة المقبلة، لتحريك عملية السلام ودفعها إلى الأمام، كونها السبيل الأساسي للوصول إلى تسوية مستقرة ومستدامة للقضية الفلسطينية، تلبي تطلعات الشعب الفلسطيني وتحقق الاستقرار والتنمية في المنطقة.

وتبادلا وجهات النظر بشأن عدد من القضايا الإقليمية والدولية التي تهم البلدين، والمستجدات التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط.

وعبّر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، خلال اللقاء، عن تقديره لجهود الأردن الشقيق، بالتعاون مع جمهورية مصر العربية، في تحقيق التهدئة بين قطاع غزة وإسرائيل، مؤكداً أهمية الدور الذي يقوم به جلالة الملك عبدالله الثاني في رعاية الأماكن المقدسة بالقدس.

وقال سموه إن دولة الإمارات العربية المتحدة تدعم أي خطوة في هذا الاتجاه، من منطلق نهجها الداعم للسلام والتعايش، وإيمانها بأن السلام هو ضمانة المستقبل الأفضل للمنطقة وشعوبها.

من جانبه، حمّل ملك الأردن سموه تحياته إلى أخيه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، وأطيب تمنياته لسموه بموفور الصحة والسعادة، ولدولة الإمارات وشعبها دوام التقدم والازدهار.

وشدد جلالته، خلال الجلسة، على أهمية البناء على وقف إطلاق النار في غزة، والاهتمام الدولي بالقضية الفلسطينية، لتفعيل المسار السياسي من أجل تحقيق السلام العادل والشامل على أساس حل الدولتين.

وجدّد التأكيد على مواصلة المملكة جهودها لحماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في المدينة المقدسة، مشدداً على ضرورة الحفاظ على الوضع التاريخي والقانوني القائم بالقدس ومقدساتها.

وأعرب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وصاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني، خلال المباحثات، عن اعتزازهما بمستوى العلاقات الأخوية المتينة والراسخة بين البلدين والشعبين الشقيقين، وحرصهما على تعزيزها في جميع المجالات. وأكدا مواصلة التنسيق الوثيق بين البلدين بشأن مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك، وبما يحقق مصالحهما المشتركة ويخدم القضايا العربية.

وأقام جلالة عاهل الأردن مأدبة غداء تكريماً لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد والوفد المرافق.


محمد بن زايد:

«الإمارات تدعم أي خطوة في اتجاه وقف إطلاق النار في غزة والحفاظ عليه».

طباعة