سورية تستكمل تجهيزات الانتخابات الرئاسية

لافتات لحملة الرئيس السوري بشار الأسد في دمشق.

أعلن وزير الداخلية السوري، اللواء محمد الرحمون، اليوم الثلاثاء، استكمال جميع التحضيرات والتجهيزات اللوجستية اللازمة للعملية الانتخابية الخاصة بالاستحقاق الدستوري المتمثل بانتخابات الرئاسة المقررة غدا الأربعاء .

وقال الرحمون في مؤتمر صحافي اليوم، أوردت تفاصيله الوكالة العربية السورية للأنباء ( سانا ) إنه تم إحداث 12 ألفاً و102 مركز انتخابي في كافة مدن ومناطق القطر.

وأضاف الرحمون أن عدد السوريين الذين يحق لهم الانتخاب داخل القطر وخارجه بلغ 18 مليوناً و107 آلاف و109 مواطنين بعد حسم المحرومين من حق الانتخاب.

وكان رئيس المحكمة الدستورية العليا في سورية، محمد جهاد اللحام، أعلن في العاشر من مايو الجاري قبول طلبات ثلاثة مرشحين لانتخابات رئاسة الجمهورية، وقال اللحام، في مؤتمر صحافي بدمشق، إن "المحكمة الدستورية العليا تصدر قرارها بالإعلان النهائي عن قائمة المرشحين لمنصب رئيس الجمهورية وهم عبدالله سلوم عبدالله، وبشار حافظ الأسد، ومحمود أحمد مرعي".

وأشار إلى أن المحكمة حدّدت الحملة الانتخابية للمرشحين من 16 إلى 24 من الشهر الجاري، ويحدد يوم 25 مايو يوم صمت انتخابي.

وأضاف اللحام أن المحكمة الدستورية العليا «رفضت طلبات التظلم الستة التي وردت إلى المحكمة من المرشحين لمنصب رئيس الجمهورية، كونها لم تقدم أي وثائق أو مستندات جديدة تدعم حجتها».

وبعد إعلان رئيس المحكمة الدستورية العليا يتنافس في الانتخابات التي تجري في 20 و26 مايو الجاري مرشح حزب البعث الحاكم بشار الأسد، والمرشح عبدالله عبدالله عن الأحزاب المتحالفة مع حزب البعث، ومحمود مرعي عن أحزاب معارضة الداخل غير المرخصة.

وبحسب قرار مجلس الشعب السوري حدد يوم 20 من مايو الجاري لانتخابات السوريين خارج سورية، ويوم 26 من الشهر نفسه موعداً لإجراء الانتخابات الرئاسية داخل الأراضي السورية. وكان قد تقدم لخوض الانتخابات 51 مرشحاً، بينهم سبع نساء وهو أكبر عدد للمرشحين في تاريخ سورية.

طباعة