غوتيريش يدعو إلى الدول إلى اتخاذ قرارات جريئة لإنهاء تداعيات جائحة كوفيد-19

أنطونيو غوتيريش.

دعا الأمين العام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، كافة الدول إلى اتخاذ قرارات لإنهاء تداعيات أزمة جائحة كوفيد -19، وبناء مستقبل آمن وصحي للجميع، واصفا الجائحة بمثابة "نقطة تحول" للجميع.

جاء ذلك في بيانه أمام الجلسة الإفتتاحية للدورة الرابعة والسبعين الإفتراضية لجمعية الصحة العالمية، التي إفتتحت أعمالها اليوم وتستمر حتى نهاية الأسبوع، تحت عنوان "إنهاء هذه الجائحة، ومنع التالية: بناء عالم أكثر صحة وأمانا وإنصافا معا" والتي أثنى فيها على جهود العاملين الصحيين في الخطوط الأمامية الذين وصفهم بالأبطال.

وشدد الأمين العام أمام المشاركين على حاجة المجتمع الدولي لعمل عالمي منسق في ثلاثة محاور متوازية من أجل إعادة العالم الى طريق التعافي وتحقيق خطة عام 2030 وأهداف التنمية المستدامة، أولا، والإستجابة بحزم وتضامن لوقف الفيروس داعيا في هذا الصدد قادة العالم إلى التعجيل بخطة عالمية للوصول العادل إلى لقاحات كوفيد-19 والاختبارات والعلاجات.. وثانيا العمل على تعزيز أنظمة الرعاية الصحية الأولية والتغطية الصحية الشاملة، مؤكدا الأمين العام على أنه لا يمكن رؤية ومعالجة تداعيات جائحة كوفيد-19 بمعزل عن المشاكل الأساسية في الأنظمة الصحية، بما فيها عدم المساواة ونقص التمويل، والتهاون والإهمال.. أما المحور الثالث، فيتجسد في الاستعداد للطوارئ الصحية العالمية التالية.

وحث الأمين العام المشاركين في الدورة على إتخاذ القرارات الجريئة اللازمة لإنهاء هذه الجائحة، وبناء مجتمعات آمنة وصحية للمستقبل.

 

طباعة