الرئيس العراقي: خسرنا ألف مليار دولار منذ 2003 بسبب الفساد

كشف الرئيس العراقي برهم صالح اليوم الأحد أن حجم الأموال التي تم تهريبها إلى خارج العراق من صفقات الفساد يقدر بـ150 مليار دولار.

وقال إنه تقدم بمشروع قانون لاسترداد عائدات الفساد إلى البرلمان العراقي.

وأوضح أن القانون يتضمن إجراءات عملية استباقية رادعة، وأنه يتضمن خطوات لاحقة لاستعادة أموال الفساد.

وقال في خطاب متلفز إن مجموع واردات النفط الخام العراقي منذ عام 2003 وحتى الآن تجاوز ألف مليار دولار، وأن حجم الأموال التي تم تهريبها بصفقات للخارج يقدر بـ150 مليار دولار.

ودعا إلى تشكيل تحالف دولي لمحاربة الفساد على غرار التحالف الدولي لمحاربة داعش، «لأن الفساد والإرهاب مترابطان ويديم أحدهما الآخر».

وأضاف:«علينا مواجهة آفة الفساد وعدم التهاون والمضي بالإصلاح ومحاسبة الفاسدين وتقديمهم للعدالة وإعادة الأموال المنهوبة».

طباعة