بالصور.. الشرطة الإسرائيلية تقتحم باحات المسجد الأقصى.. قنابل صوتية ورصاص مطاطي

صورة

اندلعت مواجهات الجمعة مجددا بين الشرطة الإسرائيلية والفلسطينيين في باحة المسجد الأقصى في القدس الشرقية، بعد أسبوعين على أحداث مشابهة كانت السبب في تفجّر المواجهات بين الفلسطينيين وإسرائيل.

وقال مراسلو فرانس برس إن المواجهات بدأت بعد صلاة الجمعة التي شارك فيها آلاف الفلسطينيين.

وأضاف إن الشرطة الإسرائيلية قامت بإطلاق قنابل صوتية ورصاص مطاطي لتفريق المتظاهرين، وضربت البعض بالهراوات.

واصيب 21 شخصا في مواجهات المسجد الأقصى، تم نقل اصابتين منهما إلى المستشفى، بحسب الهلال الأحمر الفلسطيني.

من جهته، أفاد المتحدث باسم الشرطة الإسرائيلية ميكي روزنفيلد أن الشرطة تعرضت لإلقاء حجارة من قبل الفلسطينيين وبدأت بإجراءات مكافحة الشغب.

وقال المتحدث إن المئات بدأوا بإلقاء الحجارة والزجاجات الحارقة باتجاه رجال الشرطة الذين قاموا بالرد.

من جانبها، دانت الرئاسة الفلسطينية اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي للمسجد الأقصى المبارك عقب صلاة الجمعة واعتداءها على المصلين.

وأكدت الرئاسة في بيان أن،الاستمرار بسياسة الاقتحامات للمقدسات الإسلامية والمسيحية، ومواصلة الاعتداءات على المصلين الآمنين، هي سياسة مرفوضة ومدانة، واستفزاز غير مقبول يعيد الأمور إلى مربع العنف والتوتر.

ودان الناطق باسم وزارة الخارجية الاردنية ضيف الله الفايز اقتحام الشرطة والقوات الخاصة الإسرائيلية للمسجد الأقصى المبارك اليوم عقب صلاة الجمعة واعتداءها على المصلين .

وقال إن ما قامت به إسرائيل... تصرف استفزازي مرفوض ومدان ويتحدى الجهود والمساعي الدولية التي تواصلت طيلة الأيام الماضية للوصول إلى تهدئة ووقف العنف والتصعيد في القدس.

طباعة