أوباما يتحدث عن حقيقة الكائنات الفضائية والأجسام الطائرة

أشار الرئيس الأمريكي الأسبق باراك أوباما إلى وجود أجسام طائرة مجهولة الهوية، موضحا أن هناك لقطات عديدة لمثل تلك الأجسام دون وجود أي تفسير لها.

وقال أوباما  في برنامج تلفزيوني إن ”الولايات المتحدة ليس لديها عينات من مخلوقات غريبة ومركبات فضائية في المختبرات“.

لكن الرئيس السابق أقر بوجود أجسام فضائية، دون نمط يمكن تفسيره، مضيفا: ”هناك سجلات ولقطات لأجسام مجهولة الهوية لا تستطيع الولايات المتحدة تفسيرها“.

وفي مقابلة مع برنامج ”العرض الأخير“ الذي يعرضه تلفزيون ”سي بي أس“ الأمريكي ويقدمه المذيع جيمس كوردون، كشف أوباما أنه عندما تولى منصبه رئيسا للولايات المتحدة عام 2008 سأل عما إذا كان هناك مختبر للمخلوقات الفضائية.

وقال: ”حسنا، سألت بعد تولي منصبي: هل يوجد مختبر في مكان ما حيث نحتفظ بالعينات الفضائية وسفن الفضاء، أجروا القليل من البحث، وكانت الإجابة لا“.

وجاءت تعليقات أوباما بعد أيام قليلة من كشف الطيارين الأمريكيين عن رؤية ظواهر جوية مجهولة قبالة سواحل ولاية فيرجينيا كل يوم لمدة تزيد عن عامين.

 

طباعة