سورية تدعو مواطنيها في الخارج إلى المشاركة في الانتخابات الرئاسية

لافتات لحملة الرئيس السوري بشار الأسد في دمشق. (إي. بي. إيه)

دعت وزارة الخارجية والمغتربين السورية، المواطنين السوريين في الخارج إلى "المشاركة بالإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية يوم غد الخميس تأكيداً لإرادتهم الحرة وانتمائهم الوطني والمساهمة في بناء سورية المتجددة التي يقرر مستقبلها السوريون وحدهم"، وذلك بحسب بيان للوزارة نشرته وكالة الأنباء السورية "سانا" اليوم.

وأوضحت الوزارة في البيان أن "مشاركة المواطنين في الخارج بهذا الواجب الوطني تشكل التأكيد الأبلغ على التمسك باستقلالية القرار الوطني وإفشال كل المحاولات الرامية لفرض الوصاية على السوريين ورهن إرادتهم لمشيئة الآخرين"، مؤكدة أن "الأوطان الحرة يبنيها الأحرار والسوريين على مر التاريخ الذين كانوا عنواناً للكرامة ورمزاً للحرية ونبراساً في التمسك بإرادتهم الحرة ورفض أي شكل من أشكال التدخل الخارجي في شؤونهم"، وفق البيان.

وتوجهت الوزارة للمواطنين السوريين في الخارج بالقول: “سفارات وطنكم والعاملين فيها يفتحون قلوبهم قبل أبوابهم لاستقبالكم لممارسة هذا الواجب الوطني والمشاركة مع السوريين في داخل الوطن بهذا الاستحقاق الوطني المهم وليكن شعاركم.. من أجل سورية سأشارك في الانتخابات الرئاسية”، بحسب البيان.

وكان رئيس المحكمة الدستورية العليا في سورية، محمد جهاد اللحام، أعلن في العاشر من مايو الجاري قبول طلبات ثلاثة مرشحين لانتخابات رئاسة الجمهورية، وقال اللحام، في مؤتمر صحافي بدمشق، إن "المحكمة الدستورية العليا تصدر قرارها بالإعلان النهائي عن قائمة المرشحين لمنصب رئيس الجمهورية وهم عبدالله سلوم عبدالله، وبشار حافظ الأسد، ومحمود أحمد مرعي".

وأشار إلى أن المحكمة حدّدت الحملة الانتخابية للمرشحين من 16 إلى 24 من الشهر الجاري، ويحدد يوم 25 مايو يوم صمت انتخابي.

وأضاف اللحام أن المحكمة الدستورية العليا «رفضت طلبات التظلم الستة التي وردت إلى المحكمة من المرشحين لمنصب رئيس الجمهورية، كونها لم تقدم أي وثائق أو مستندات جديدة تدعم حجتها».

وبعد إعلان رئيس المحكمة الدستورية العليا يتنافس في الانتخابات التي تجري في 20 و26 مايو الجاري مرشح حزب البعث الحاكم بشار الأسد، والمرشح عبدالله عبدالله عن الأحزاب المتحالفة مع حزب البعث، ومحمود مرعي عن أحزاب معارضة الداخل غير المرخصة.

وبحسب قرار مجلس الشعب السوري حدد يوم 20 من مايو الجاري لانتخابات السوريين خارج سورية، ويوم 26 من الشهر نفسه موعداً لإجراء الانتخابات الرئاسية داخل الأراضي السورية. وكان قد تقدم لخوض الانتخابات 51 مرشحاً، بينهم سبع نساء وهو أكبر عدد للمرشحين في تاريخ سورية.

طباعة