تشمل تسريع المحادثات المتعلقة بالتنازل عن براءات الاختراع

«الصليب الأحمر» يدعو إلى «خطوات استثنائية» لتسريع التلقيح

التنازل عن الملكية الفكرية للقاحات يعد التزاماً سياسياً ضرورياً. أرشيفية

شدد الصليب الأحمر، أمس، على ضرورة اتخاذ «خطوات استثنائية» لتعزيز الوصول إلى اللقاحات المضادة لـ«كوفيد-19» في أنحاء العالم، بما فيها تسريع المحادثات المتعلقة بالتنازل عن براءات الاختراع.

ودعا الصليب الأحمر والهلال الأحمر الدول وشركات تصنيع الأدوية للتحرك بشكل أسرع للقضاء على التفاوتات الكبيرة في الحصول على اللقاحات في أنحاء العالم.

ومن بين مسائل أخرى، يتعين على الدول تسريع مفاوضات شائكة في منظمة التجارة العالمية نحو إزالة حماية الملكية الفكرية للقاحات «كوفيدـ19»، وغيرها من العوائق التي تمنع تسريع إنتاج اللقاحات في العالم، كما قالا.

وقال رئيس الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر، فرانشيسكو روكا، في بيان، إنه «في خضم أسوأ وباء في 100 عام، فإن التنازل عن الملكية الفكرية للقاحات (كوفيد-19) يعد التزاماً سياسياً ضرورياً لمعالجة التفاوتات في الحصول على اللقاحات، بالحجم والسرعة اللذين نحتاج إليهما».

وأضاف أن «ملايين الأرواح تعتمد على ذلك، كما تعتمد بالأهمية نفسها على نقل التكنولوجيا والمعرفة المهمتين لزيادة قدرة الإنتاج على مستوى العالم».

لكن بيان الصليب الأحمر حذر، أمس، من أن العالم لا يمكنه «الوقوع في مستنقع المفاوضات في الأشهر الستة المقبلة».

وحض الحكومات على تسريع تشاركها لمخزونات اللقاحات المتوافرة لضمان توزيع أكثر عدلاً، خصوصاً في دول تشهد حالياً زيادة في أعداد الإصابات بـ«كوفيدـ19».

وأشار الصليب الأحمر إلى أن أفقر 50 دولة في العالم حصلت حالياً على 2% من الجرعات المتلقاة في العالم.

وإفريقيا مثلاً تمثل 14% من عدد سكان العالم، لكنها أجرت ما نسبته 1% فقط من عمليات التلقيح.

وفي الوقت نفسه، فإن أغنى 50 دولة تلقح بمعدل يفوق بـ27 مرة نسبة التلقيح في الدول الـ50 الأكثر فقراً.

طباعة