الانسحاب الأميركي من افغانستان تقدم بنسبة 13% على الأقل

أعلنت القيادة المركزية للبنتاغون الثلاثاء أن الانسحاب الأميركي من أفغانستان الذي يفترض أن ينجز بحلول 11 سبتمبر، تقدم بنسبة 13 الى 20%.

منذ ان أمر الرئيس جو بايدن بمغادرة القوات في أبريل، سحب الأميركيون من البلاد ما يعادل 115 طائرة شحن من نوع سي-17 محملة بالمعدات كما ذكرت سنتكوم. وسلمت من جانب آخر، أكثر من خمسة آلاف قطعة من التجهيزات الى وكالة تابعة للبنتاغون لتدميرها.

كما تنازلت القيادة المركزية عن السيطرة على خمس منشآت لوزارة الدفاع الأفغانية بينها قاعدة قندهار الجوية في جنوب البلاد والتي كانت في فترة ما، ثاني أكبر قاعدة للقوات الأميركية والدولية في البلاد.

ويرفض الجيش الأميركي إعطاء توضيحات أكثر حول وتيرة الانسحاب وموعده النهائي بهدف "الحفاظ على أمن العمليات".

ويفترض ان تقوم وزارة الدفاع الأميركية بسحب آخر 2500 عسكري و16 ألف متعاقد مدني بحلول 11 سبتمبر، الذكرى السنوية لهجمات عام 2001 التي أدت إلى الاجتياح الأميركي لأفغانستان.

ولم يضع الانسحاب حدا للهجمات التي تشنها حركة طالبان ضد الحكومة الأفغانية وجيشها وأيضا ضد المدنيين.

وبحسب الأميركيين فان هذه الهجمات لا تعرقل الانسحاب.

طباعة