رئيس الاستخبارات الروسية يتهم الاتحاد الأوروبي بمنع استخدام لقاح "سبوتنيك في"

قال رئيس جهاز الاستخبارات الخارجية الروسية سيرجي ناريشكين، اليوم الثلاثاء، إن الاتحاد الأوروبي يحظر اللقاحات الروسية الصنع المضادة لفيروس كورونا (كوفيد -19).

وتابع ناريشكين في بيان "السبب في ذلك هو منافسة غير ودية وفساد تافه وسياسة غير إنسانية تكون فيها الأمراض ومعاناة الناس وموتهم من الأمور الثانوية".

وأضاف أن الاتحاد الأوروبي يمنع الموافقة على استخدام اللقاح الروسي "سبوتنيك في" في أوروبا لأسباب سياسية.

وتقوم وكالة الأدوية الأوروبية بمراجعة "سبوتنيك في" منذ أسابيع ومن المتوقع أن تتوصل إلى قرار بشأن الموافقة عليه في الصيف.

وقال ناريشكين "مقاومة مسؤولي الاتحاد الأوروبي هي عائق حقيقي أمام توسع نطاق التطعيمات في الدول الأوروبية".

اتهمت روسيا الغرب مرارا وتكرارا بالمناورة السياسية ضد اللقاح، الذي تمت الموافقة عليه الآن للاستخدام في ما يقرب من 70 دولة.

ومع ذلك، قال القادة الروس أيضًا في وقت مبكر من الوباء إن روسيا لن توافق على اللقاحات الغربية المستخدمة على نطاق واسع والتي تصنعها شركات مثل موديرنا وبيونتيك، قائلين إنه يجب على الروس استخدام اللقاحات المطورة في بلادهم بدلاً من ذلك.

وذكر ناريشكين أن الاتحاد الأوروبي يعد "حملة تشويه أخرى" تتهم روسيا بدعم الحركات المناهضة للتلقيح في الخارج.

طباعة