الإجمالي وصل إلى 24.6 مليون حالة

311 ألف إصابة جديدة بـ «كورونا» في الهند

الشرطة الهندية توقف وسيلة نقل خلال الإغلاق الجزئي. أ.ف.ب

أعلنت وزارة الصحة الهندية، أمس، تسجيل 311 ألفاً و170 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، خلال 24 ساعة، وبذلك بلغ إجمالي حالات الإصابة 24 مليوناً و684 ألفاً و77 حالة. ونقلت صحيفة «هندوستان تايمز» عن الوزارة القول إنه تم تسجيل 4077 حالة وفاة جديدة بالفيروس، ليبلغ إجمالي حالات الوفاة 270 ألفاً و284 حالة. وتشهد الهند موجة تفشٍ ثانية سريعة لفيروس كورونا في بلدات ومدن عدة، منذ أبريل الماضي، ما مثّل ضغطاً على البنية التحتية لقطاع الرعاية الصحية، وأدى إلى ازدحام المستشفيات وأماكن حرق الجثث، في ظل نقص الأكسجين والأدوية الضرورية. وأصدرت الحكومة الهندية، أمس، مجموعة من القواعد للحكومات الإقليمية، لاحتواء تفشي الفيروس في المناطق الريفية، وتشمل هذه القواعد الحاجة للمراقبة عن طريق شبكة حالية من العاملين في مجال الصحة، وإجراء اختبارات أجسام مضادة سريعة للحالات المشتبه فيها، وتقديم النصيحة عبر الهاتف، كما تشمل القواعد التوصية إقامة مراكز رعاية مؤقتة ومنفصلة لحالات الإصابة بالفيروس المتوسطة والحادة.

إلى ذلك، قالت حكومة ولاية أوتار براديش بشمال الهند، في رسالة اطلعت عليها «رويترز» إنه تم العثور على جثث ضحايا «كوفيد-19» ملقاة في بعض الأنهار الهندية. وقال المسؤول في الولاية مانوج كومار سينغ، في رسالة لرؤساء المناطق، إن من بين الأسباب المحتملة للتخلص من الجثث في الأنهار نقص الأموال اللازمة لشراء مواد، مثل الحطب، لحرق الجثث، والمعتقدات الدينية في بعض المجتمعات، وتخلص العائلات من الضحايا خوفاً من المرض، وطلب من المسؤولين في القرى التأكد من عدم إلقاء الجثث في الأنهار. وقال المسؤول إن حكومة الولاية ستدفع 5000 روبية (68 دولاراً) للأسر الفقيرة لحرق جثث الموتى أو دفنها، كما طلبت الولاية من الشرطة القيام بدوريات في الأنهار، لوقف هذه العملية.

• دوريات أمنية لمنع إلقاء جثث ضحايا «كورونا» في الأنهار.

طباعة