يشمل المتاجر ووسائل النقل العام

إغلاق في «غرب البنغال» الهندية بسبب ارتفاع الإصابات بـ «كورونا»

الشرطة الهندية خلال تطبيق قواعد الإغلاق. À أ.ب

فرضت ولاية غرب البنغال الهندية التي تضررت بشدة من جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) إغلاقاً لمدة أسبوعين، في محاولة للحد من ارتفاع الإصابات بالعدوى، وسيتم إغلاق جميع المكاتب والمتاجر ووسائل النقل العام لمدة أسبوعين في هذه الولاية الواقعة شمال شرق الهند، حيث تم الإبلاغ عن عدد قياسي من الإصابات والوفيات.

وسجلت الولاية 21 ألف إصابة جديدة من بين 326 ألف إصابة تم الإبلاغ عنها في الهند، أمس.

وإجمالاً سجلت الهند 3890 وفاة جديدة بالفيروس، ليرتفع إجمالي الإصابات منذ ظهور الوباء إلى 24.37 مليون إصابة، والوفيات إلى 265 ألف حالة وفاة.

وفي جنيف، قال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس إن العام الثاني للجائحة قد يكون أكثر فتكاً من العام الأول، وأن الهند تعد مبعث قلق كبير.

وجاءت تصريحات غيبريسوس خلال اجتماع عبر الإنترنت بعد أن دق رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي ناقوس الخطر بخصوص الانتشار السريع للمرض في الريف مترامي الأطراف.

وتشير بيانات وزارة الصحة الهندية إلى تسجيل الهند نحو 1.7 مليون إصابة جديدة وأكثر من 20 ألف وفاة خلال الأسبوع الماضي.

وخسرت المصارف الهندية أكثر من 1000 موظف جراء إصابتهم فيروس كورونا، بحسب رابطة عموم موظفي بنوك الهند.

وقال سكرتير عام الرابطة إس ناجاراجان، لوكالة بلومبرغ: «لقد خسرنا أكثر من 1000 زميل. موظفو البنوك هم من موظفي الخطوط الأمامية والفيروس يؤثر عليهم».

وتخضع العديد من الولايات الهندية لإغلاق في ظل قواعد صارمة للبقاء في المنزل، ولكن القطاع المصرفي مصنف كخدمة أساسية ويعفى جزئياً من أوامر الإغلاق. ومن المسموح به للبنوك في بعض الحالات استدعاء ما يصل إلى 50% من قوتها العاملة في أفرعها لتجنب أي عرقلة في الخدمات المصرفية.

طباعة