10 شهداء من عائلة واحدة في ضربة إسرائيلية على غزة

استشهد عشرة أفراد من عائلة فلسطينية واحدة جرّاء ضربة جوية إسرائيلية استهدفت غرب غزة صباح اليوم السبت، وفق ما أفاد مسعفون في القطاع الفلسطيني.

وقتل ثمانية أطفال وامرأتان جميعهم من عائلة أبوحطب، جراء انهيار مبنى من ثلاثة طوابق في مخيم الشاطئ للاجئين بعد ضربة إسرائيلية، وفق ما أفادت مصادر طبية.

وأضافت المصادر أنه "يجري البحث عن مفقودين تحت أنقاض المنزل الذي استهدف فجر اليوم".

وقال محمد أبو حطب والد الأطفال الثمانية في مستشفى الشفاء في مدينة غزة إن الأطفال "كانوا آمنين في منزلهم ولا يحملون سلاحا ولم يطلقوا صواريخ".

وأضاف أن الأطفال قتلوا "فيما كانوا يرتدون ملابسهم الجديدة لمناسبة عيد الفطر".

من جهته، أعلن الجيش الإسرائيلي الليلة الماضية أنه شن خمس ضربات على الأقل على القطاع.

وبناء على آخر حصيلة نشرتها السلطات الفلسطينية مساء الجمعة، أدى القصف الإسرائيلي على غزة إلى استشهاد 126 شخصا، بينهم 31 طفلا، وإصابة 950 بجروح منذ الاثنين.

في المقابل، تم إطلاق أكثر من ألفي صاروخ باتّجاه الأراضي الإسرائيلية منذ الاثنين الماضي، ما أدى إلى مقتل تسعة أشخاص بينهم طفل وجندي، وإصابة أكثر من 560 آخرين بجروح.

طباعة