ارتفاع جديد في إصابات كورونا بالهند.. ومنظمة الصحة تحذر

مريضة يشتبه في إصابتها بكورونا تتنفس من أسطوانة أكسجين في مستشفى أحمد أباد بالهند. إي.بي.إيه

استمرت مظاهر استحكام أزمة فيروس كورونا المستجد في الهند أمس، إذ ارتفع متوسط الإصابات الجديدة على مدار سبعة أيام إلى مستوى قياسي جديد، وأطلقت السلطات الصحية العالمية تحذيراً من أن السلالة الهندية من الفيروس تشكل مصدراً للقلق على المستوى العالمي.

وقالت وزارة الصحة إن الإصابات اليومية الجديدة في الهند ارتفعت بواقع 329942 حالة، بينما زادت الوفيات 3876 حالة. ويبلغ إجمالي الإصابات في الهند الآن 22.99 مليوناً والوفيات 249992.

وتظهر إحصاءات «رويترز» أن الهند تتصدر دول العالم من حيث المتوسط اليومي المعلن لعدد الوفيات الجديدة، إذ تشهد ثلث الوفيات العالمية المعلنة يومياً.

وبلغ متوسط الإصابات على مدار سبعة أيام مستوى قياسياً ببلوغه 390995 حالة.

وقالت منظمة الصحة العالمية إن سلالة الفيروس التي اكتُشفت للمرة الأولى في الهند العام الماضي أصبحت مصدر قلق عالمي، وإن بعض الدراسات تظهر أنها تنتشر بسهولة أكبر.

وقال مسؤول حكومي إن 11 شخصاً توفوا مساء يوم الاثنين في مستشفى حكومي بمدينة تيروباتي بولاية أندرا براديش الجنوبية بسبب نقص إمدادات الأكسجين الطبي.

من جهة أخرى حذر الأطباء من عدوى نادرة تعرف باسم «الفطريات السوداء» بعد تسجيل سلسلة من الحالات في أنحاء الهند.

وكانت أوتار براديش وأوديشا وماديا براديش هي أحدث الولايات الهندية التي تسجل حالات إصابة بالفطريات أمس، بعد اكتشاف مئات الإصابات في نيودلهي وغوغارات وماهاراشترا خلال الأيام الماضية. يشار إلى أن داء الغشاء المخاطي الذي ينتج عن التعرض لفطريات، لديه القدرة على تشويه أو قتل المرضى، ويبلغ معدل الوفيات به بين المصابين 50%.

وتنتشر العدوى الفطرية بالتوازي مع الجائحة، لكنها لا ترتبط فقط بمرضى «كوفيد-19» الذي ينتج عن فيروس كورونا.

• وفاة 11 شخصاً بسبب نقص إمدادات الأكسجين.

طباعة