بينهم بشار الأسد

قبول طلبات 3 مرشحين لانتخابات الرئاسة السورية

لافتة لدعم الأسد في أحد شوارع دمشق. أ.ف.ب

أعلن رئيس المحكمة الدستورية العليا في سورية، محمد جهاد اللحام، قبول طلبات ثلاثة مرشحين لانتخابات رئاسة الجمهورية التي تجري خلال الشهر الجاري، وقال اللحام، في مؤتمر صحافي عقد في دمشق، أمس، إن «المحكمة الدستورية العليا تصدر قرارها بالإعلان النهائي عن قائمة المرشحين لمنصب رئيس الجمهورية وهم عبدالله سلوم عبدالله، وبشار حافظ الأسد، ومحمود أحمد مرعي».

وأشار إلى أن المحكمة حدّدت الحملة الانتخابية للمرشحين من 16 إلى 24 من الشهر الجاري، ويحدد يوم 25 مايو يوم صمت انتخابي.

وأضاف اللحام أن المحكمة الدستورية العليا «رفضت طلبات التظلم الستة التي وردت إلى المحكمة من المرشحين لمنصب رئيس الجمهورية، كونها لم تقدم أي وثائق أو مستندات جديدة تدعم حجتها».

وبعد إعلان رئيس المحكمة الدستورية العليا يتنافس في الانتخابات التي تجري في 20 و26 مايو الجاري مرشح حزب البعث الحاكم بشار الأسد، والمرشح عبدالله عبدالله عن الأحزاب المتحالفة مع حزب البعث، ومحمود مرعي عن أحزاب معارضة الداخل غير المرخصة.

وبحسب قرار مجلس الشعب السوري حدد يوم 20 من مايو الجاري لانتخابات السوريين خارج سورية، ويوم 26 من الشهر نفسه موعداً لإجراء الانتخابات الرئاسية داخل الأراضي السورية.

وتقدم لخوض الانتخابات 51 مرشحاً، بينهم سبع نساء وهو أكبر عدد للمرشحين في تاريخ سورية.

وينتمي عبدالله سلوم (مواليد 1956) إلى محافظة حلب، وهو من حزب الوحدويين الاشتراكيين أحد الأحزاب المتحالفة مع حزب البعث العربي الاشتراكي، عضو في مجلس الشعب السوري لدورتين سابقتين ووزير دولة من 2016 إلى 2020، بينما المرشح محمود مرعي (مواليد 1957) وهو من ريف دمشق ويشغل رئيس مجلس المنظمة العربية لحقوق الإنسان وأمين عام الجبهة الوطنية في سورية، وأما بشار الأسد فهو من مواليد عام 1965، وانتخب لمنصب رئيس الجمهورية أعوام 2001 و2007 و2014.

طباعة