مجلس الأمن الدولي يدين هجوم كابول الإرهابي

أدان أعضاء مجلس الأمن الدولي بأشد العبارات الهجوم الإرهابي الوحشي والجبان الذي وقع بالقرب من مدرسة في داشت بارشي في كابول، في 8 مايو الجاري، الذي أسفر عن مصرع نحو 50 شخصا ، كثير منهم من الفتيات ، وجرح أكثر من 150 مدنيا.

وفي بيان أصدره أعضاء مجلس الأمن اليوم أعربوا عن تعاطفهم وتعازيهم لأسر الضحايا ولحكومة أفغانستان، وتمنوا الشفاء العاجل للمصابين.

كما أعرب أعضاء المجلس خلال البيان عن قلقهم العميق إزاء استمرار ارتفاع مستوى العنف والوضع الأمني ??في أفغانستان ، مما زاد من عدد الضحايا المدنيين ، وشددوا على أهمية استمرار الجهود لإنهاء العنف وحماية المدنيين.

وأعاد الاعضاء تأكيد المجلس على مبدأ الحق في التعليم ومساهمته في تحقيق السلام والأمن، وأبدوا قلقهم البالغ إزاء العدد الكبير من الهجمات على المدارس والمرافق التعليمية في أفغانستان في الأشهر الأخيرة ، وكذلك الآثار الكبيرة لهذه الهجمات على سلامة الطلاب وقدرتهم على التمتع بحقهم في التعليم، مؤكدين على أن الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره يشكل أحد أخطر التهديدات للسلم والأمن الدوليين.

وشدد أعضاء مجلس الأمن على ضرورة محاسبة مرتكبي هذه الأعمال الإرهابية المشينة ومنظميها ومموليها ورعاتها وتقديمهم للعدالة.

طباعة