لقاح «فايزر-بيونتك» فاعل ضد المتحوّرات الحالية لـ «كورونا»

بيانات بريطانية: جرعة واحدة من لقاح «أسترازينيكا» تقلل خطر الوفاة 80%

أشخاص يصطفون للحصول على لقاح فيروس كورونا في الهند أمس. أ.ف.ب

أعلنت هيئة الصحة العامة البريطانية، أن بيانات من عمليات التطعيم بلقاح «أسترازينيكا» للوقاية من فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، تظهر أن جرعة واحدة منه تؤدي إلى تراجع خطر الوفاة بسبب المرض بنسبة 80%، وقالت أيضاً إن تحليلها الجديد يظهر أن الحماية من خطر الوفاة التي يوفرها لقاح «فايزر-بيونتك» ترتفع من نحو 80% بعد الجرعة الأولى إلى 97% بعد جرعتين.

من جانبه، أعلن مختبر بيونتك الألماني أن لقاحه المضاد لـ«كوفيد-19» والمطوّر بالتعاون مع شركة الأدوية الأميركية فايزر، فاعل ضد المتحوّرات الحالية لفيروس كورونا، مشيراً إلى عدم خلوص أي دراسة في هذه المرحلة إلى ضرورة تعديل تركيبته.

وجاء في بيان للمختبر بمناسبة عرضه نتائجه المالية: «إلى حد الآن لا شيء يشير إلى ضرورة تكييف لقاح بيونتك الحالي لمواجهة المتحوّرات الرئيسة الناشئة».

إلا أن «بيونتك» أوضحت أنها تعمل على تطوير «استراتيجية كاملة لمواجهة هذه المتحوّرات إذا ما اقتضت الحاجة في المستقبل».

واستعداداً لهذه الفرضية، أوضح المختبر أنه باشر في مارس الماضي اختبارات حول «نسخة معدّلة» من لقاحه «خاصة بالمتحوّرات».

وأعلن المختبر الألماني أن «الهدف من هذه الدراسة هو استكشاف المسار التنظيمي الذي يفترض أن تسلكه بيونتك وفايزر إذا ما تحوّر الفيروس بما يستوجب تحديث اللقاح».

وتجري حالياً عملية تقييم لتأثير حقنة ثالثة محتملة على صعيد إطالة أمد المناعة والحماية من المتحوّرات.

وكان المدير العام لـ«بيونتك»، أوغور شاهين، قد أعلن في أبريل الماضي أن اللقاح فاعل ضد المتحوّر الهندي من فيروس كورونا، وكان «فايزر-بيونتك» أول لقاح صرّح باستخدامه في الغرب، ويتم استخدامه حالياً في أكثر من 90 بلداً حول العالم.

ويسعى المختبر إلى زيادة إنتاجه وصولاً إلى ثلاثة مليارات جرعة بنهاية العام، مقابل 2.5 مليار جرعة كانت متوقّعة سابقاً.

إلى ذلك، قال مسؤول كبير بالبيت الأبيض إن الولايات المتحدة في طريقها لتحقيق هدف الرئيس جو بايدن المتمثل في حصول الملايين على اللقاح بحلول الرابع من يوليو المقبل، وأن البلاد اجتازت مرحلة حرجة في ما يتعلق بالجائحة.

ونقلت صحيفة «نيويورك ديلي نيوز» عن منسق الاستجابة مع «كوفيد-19» بالبيت الأبيض جيف زيتس، قوله إن الرئيس بايدن قال في وقت سابق من هذا الشهر إنه يريد حصول 70% من البالغين الأميركيين على جرعة واحدة على الأقل بحلول يوم الاستقلال الموافق الرابع من يوليو، وحتى الآن تم تطعيم نحو 58% من البالغين.

وتابع في برنامج «حالة الاتحاد» على شبكة «سي إن إن»: «أود أن أقول إننا بدأنا في التحسن، لايزال الطريق أمامنا، والذي سيشمل تسهيل حصول الناس على اللقاح، والتأكد من أن الناس يبنون ثقتهم».

البيت الأبيض يعلن أن الولايات المتحدة اجتازت مرحلة حرجة في ما يتعلق بالجائحة.

• 90 بلداً حول العالم تستخدم لقاح «فايزر-بيونتك».

طباعة