هجوم بطائرة مسيرة على قاعدة تضم أميركيين في العراق

منذ الأحد تم إطلاق صاروخين على قاعدة «عين الأسد» و6 صواريخ على قاعدة جوية أخرى في «بلد». أ.ف.ب

أعلن الجيش العراقي سقوط «طائرة مسيرة مفخخة» في وقت مبكر، أمس، على قاعدة عين الأسد الجوية التي تضم قوات أميركية وتقع في محافظة الأنبار.

من جهته، أوضح التحالف الدولي لمكافحة الإرهابيين في العراق بقيادة واشنطن أن الهجوم، وهو الرابع من نوعه في أقل من أسبوع، لم يوقع «أي ضحايا»، لكنه تسبب «بأضرار في مستودع».

من جهته، قال عسكري أميركي رفيع المستوى لوكالة فرانس برس، إن الطائرة المسيرة المعنية كانت اعترضت قبل أن تشن الهجوم.

ومنذ الأحد أطلقت صاروخين على القاعدة نفسها، عين الأسد، وستة صواريخ على قاعدة جوية أخرى، في «بلد»، حيث يقوم أميركيون بصيانة مقاتلات إف-16 عراقية. وكانت قاعدة «عين الأسد» التي تتواجد فيها قوات أميركية وعراقية قد تعرضت في شهر مارس الماضي لقصف بـ10 صواريخ.

طباعة