لو دريان يحذّر ساسة لبنان من «الانتحار الجماعي»

هدّد وزير خارجية فرنسا بتكثيف الضغوط على ساسة لبنانيين اتهمهم بالتسبب في «انتحار جماعي» لتقاعسهم عن إخراج البلاد من أزمتها الاقتصادية.

وخلال زيارته بيروت، قال الوزير جان إيف لو دريان للصحافيين، أمس، إنه لابد لفرنسا التي قادت جهود تقديم المساعدات الخارجية للبنان أن تتحرك لمواجهة حالة الجمود السياسي، وذلك بعد محادثات على مدى شهور لتشكيل حكومة جديدة دون جدوى.

وأضاف أنه إذا استمر هذا الوضع فستكون هناك إجراءات عقابية صارمة على المستوى الفرنسي وربما على مستوى الاتحاد الأوروبي ضد المسؤولين اللبنانيين الذين يعرقلون العملية. ولم يرد على أسئلة عن توقيت تلك الإجراءات أو الشخصيات التي ستستهدفها. وقال لو دريان «ما يمكنني أن أخبركم به هو أن فترة اختبار المسؤولية انتهت بالنسبة لنا. لذا قررنا تكثيف الضغوط. بدأنا إطلاق إجراءات تقييدية سيعلم بها المستهدفون منها».

 

طباعة