فايزر تطلب ترخيص استخدام لقاح كورونا للأطفال في أوروبا

قدمت شركتا فايزر وبيونتك، طلبا إلى منظم الأدوية الأوروبي للموافقة على استخدام لقاح فيروس كورونا الخاص بهما ليشمل الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و15 عاما.

ويمكن لهذه الخطوة أن تقدم لسكان أوروبا الأصغر سنا، والأقل عرضة لخطر الإصابة بالفيروس، فرصة الحصول على اللقاح لأول مرة.

وأعلنت شركة فايزر، مع نهاية مارس، أن لقاحها ضد كوفيد-19 آمن وفعال، بدءا من سن 12 عاما، في خطوة نحو جرعات محتملة لهذه الفئة العمرية قبل العودة إلى المدارس في الخريف.

ومعظم لقاحات كوفيد-19 التي يتم طرحها في جميع أنحاء العالم مخصصة للبالغين، الذين هم أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا.

ولقاح شركة فايزر مصرح به للأعمار من 16 عاما فما فوق. لكن تطعيم الأطفال من جميع الأعمار سيكون أمرا بالغ الأهمية لوقف الوباء والمساعدة في عودة المدارس.

وفي دراسة أجريت على 2260 متطوعا أميركيا تتراوح أعمارهم بين 12 و15 عاما، أظهرت البيانات الأولية عدم وجود حالات كوفيد-19 بين المراهقين الذين تم تطعيمهم بالكامل مقارنة بـ 18 من بين أولئك الذين تم إعطاؤهم جرعات وهمية، حسبما ذكرت شركة فايزر.

وأبلغ الباحثون عن مستويات عالية من الأجسام المضادة المقاومة للفيروسات لدى الأطفال، وهي أعلى إلى حد ما مما لوحظ في الدراسات التي أجريت على الشباب.

وقالت الشركة إن الأطفال يعانون من آثار جانبية مماثلة للشباب. الآثار الجانبية الرئيسية هي الألم والحمى والقشعريرة والتعب، خاصة بعد الجرعة الثانية.

وستستمر الدراسة في تتبع المشاركين لمدة عامين لمزيد من المعلومات حول الحماية والسلامة على المدى الطويل.

 

طباعة