وفاة شاب أميركي بعد إلصاق الشرطة لوجهه على الأرض 5 دقائق

تسببت الشرطة الأميركية في وفاة شاب يبلغ من العمر 26 عاماً بعد أن قام عدد من الضباط بتثبيته على وجهه على الأرض لمدة خمس دقائق أثناء اعتقاله شكاً في قيامه بسرقة زجاجات كحول من أحد المتاجر.

وبحسب صحيفة «نيويورك تايمز» الأميركية، فقد أظهر مقطع فيديو تم التقاطه بواسطة الكاميرا المثبتة في جسم أحد الضباط الذين نفذوا الاعتقال في مقاطعة ألاميدا بولاية كاليفورنيا، تقييد الشاب بالأصفاد ثم تثبيته على وجهه على الأرض لمدة 5 دقائق ضغط فيها الضباط على صدره.

وبعد ذلك، انقطع نفس الشاب الذي يدعى ماريو أريناليس غونزاليس، وغاب عن الوعي تماماً قبل أن يتم نقله للمستشفى، حيث توفى هناك.

وقع الحادث في يوم 19 أبريل ، قبل يوم واحد من إدانة ديريك شوفين، ضابط شرطة سابق في مينيابوليس، بقتل جورج فلويد، إلا أن وسائل الإعلام لم تحصل على مقطع الفيديو الخاص بالحادث سوى أمس (الثلاثاء).

وذكر تقرير أولي للشرطة، أن الرجل كان مخموراً، وقد تشاجر مع الشرطة جسدياً أثناء اعتقاله من داخل حديقة بالمنطقة بعد الشك في قيامه بسرقة زجاجات كحول من متجر قريب، مضيفاً أنه «كان يعاني من مشاكل صحية».

طباعة