شركة "فايزر" تعلن توقيت إنتاج دواء مضاد لفيروس كورونا

أعلن الرئيس التنفيذي لشركة فايزر، ألبرت بورلا، أن الدواء المضاد لمرض كوفيد-19، الذي يسببه فيروس كورونا، ويؤخذ عن طريق الفم، قد يكون جاهزا العام المقبل.

وأعرب بورلا في برنامج على قناة سي إن بي سي، عن أمله في إنتاج هذا الدواء بحلول نهاية العام إذا سارت الأمور على ما يرام.

والدواء الوحيد المضاد للفيروسات والمعتمد حاليا للاستخدام ضد فيروس كورونا هو ريمديسفير الذي تصنعه شركة جلعاد ساينس. ووافقت إدارة الغذاء والدواء الأميركية عليه في أكتوبر، بعد أن تم منحته ترخيصا طارئا في مايو.

وأضاف بورلا أن شركة فايزر تعمل على اثنين من مضادات الفيروس، أحدهما عن طريق الفم والآخر عن طريق الحقن، بحسب ما ذكر الموقع الإلكتروني لقناة الحرة الأميركية.

وتابع بورلا: "نولي اهتماما خاصا للدواء عن طريق الفم لأنه يوفر العديد من المزايا. إحداها هو أنك لست بحاجة للذهاب إلى المستشفى للعلاج، فيمكنك الحصول عليه في المنزل".

وأشار إلى أن الدواء يمكن أن يكون وسيلة فعالة أكثر ضد الطفرات المتعددة للفيروس. وأوضح أن الشركة سيتوفر لديها المزيد من الأخبار بشأن هذا التطور في وقت لاحق من صيف هذا العام.

وطورت شركة فايزر اللقاح المضاد لكوفيد-19 بالاشتراك مع شركة الأدوية الألمانية "بيونتيك"، والذي منحته إدارة الغذاء والدواء ترخيصا طارئا في ديسمبر، وهو أحد اللقاحات الثلاثة ضد المرض والمعتمدة حاليا للاستخدام في الولايات المتحدة.

طباعة