وزيرة بريطانية تدافع عن جونسون: دفع تكاليف تجديد شقته بنفسه

قالت وزيرة التجارة البريطانية إليزابيث تراس إن رئيس الوزراء بوريس جونسون تحمل شخصيا تكلفة تجديد شقته في داوننغ ستريت، في محاولة لنفي مزاعم كبير مستشاري جونسون السابق بأن رئيس الوزراء خطط لحمل المانحين على تغطيتها سرا.

أضافت تراس لتلفزيون هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) اليوم الأحد «ما أعرفه هو أن رئيس الوزراء تحمل بنفسه تكاليف تجديد الشقة، وهذا ما يريد الناس في بريطانيا معرفته».

وقال دومينيك كامنغز، الذي كان كبيرا لمستشاري جونسون في حملة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وساعده في الفوز في انتخابات عام 2019 قبل الخروج العام الماضي، يوم الجمعة إن جونسون أراد أن يدفع المانحون سرا تكاليف التجديد وإنه أبلغ رئيس الوزراء بأن ما يعتزم فعله أمر «غير أخلاقي وأحمق وربما غير قانوني».

وقال مكتب جونسون إن الحكومة اتبعت القواعد المتعلقة بالتجديد.

لكن حزب العمال المعارض دعا إلى إجراء تحقيق في كيفية تمويل جونسون لعملية التجديد.

وأحجمت تراس عن التعليق اليوم عندما سُئلت عما إذا كان أحد المانحين قد دفع في البداية مقابل تجديد شقة داوننغ ستريت ثم سدد جونسون للمانح.

وقالت «ما أعلمه هو أن رئيس الوزراء تحمل التكاليف وأن كل شيء سيُعلن بما يتماشى (مع القواعد)، ومنها الضريبية».

طباعة