الأمم المتحدة تعرب عن صدمتها لحريق طال مصابي كورونا في بغداد

أعربت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في العراق  جينين هينيس بلاسخارت، اليوم الأحد، عن الصدمة والألم لفداحة الحادث المأساوي الذي طال مرضى فيروس كورونا الراقدين في مستشفى ابن الخطيب ببغداد الليلة الماضية.

ودعت الممثلة الخاصة، في بيان صحافي، إلى اتخاذ تدابير حماية أقوى لضمان عدم تكرار حدوث مثل هذه الكارثة.

وأكدت على استمرار الأمم المتحدة في  تقديم دعم حيوي للقطاع الصحي في العراق وسط الجائحة وتزايد الإصابات، وهي على استعداد لتقديم المزيد من المساعدة للجهات الصحية في مكافحة المرض.

وأعلنت الحكومة العراقية الحداد الرسمي وإجراء تحقيق في الحادثة.

طباعة