ناقلة نفط إيرانية تتعرض لهجوم قبالة الساحل السوري

صورة نشرتها وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" للسفينة.

تعرّضت ناقلة نفط إيرانية قبالة الساحل السوري السبت لهجوم هو الأول من نوعه منذ اندلاع النزاع في سورية تسبّب بحريق ضخم فيها، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال مدير المرصد رامي عبدالرحمن لوكالة فرانس برس إن "انفجاراً ضرب ناقلة النفط الإيرانية قرب مصب النفط في بانياس الساحلية".

وأضاف ردا على سؤال: "ليس لدينا تأكيد إذا ما كان الهجوم إسرائيلياً (..) لكن الناقلة قادمة من إيران"، كما لم يُؤكد المرصد سبب الانفجار وما إذا كان ناجماً عن استهداف بطائرة مسيرة أو استهداف من البحر".

وقالت وسائل إعلام إيرانية، إن ناقلة النفط استُهدفت بمقذوفين أصاب أحدهما مقدمتها والأخر أصاب سطحها وتسبب بأضرار.

ومن حانبها ذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" إن فرق الإطفاء تمكنت من إخماد حريق اندلع في أحد خزانات ناقلة نفط قبالة مصب النفط في بانياس بطرطوس.

وذكرت وزارة النفط السورية في بيان لها أن ناقلة نفط تعرضت لحريق في أحد خزاناتها بعد تعرضها لما يعتقد أنه هجوم من طائرة مسيرة من اتجاه المياه الإقليمية اللبنانية وعملت فرق إطفاء الناقلة على التعامل مع الحريق للسيطرة عليه وإخماده.

طباعة