بايدن يعترف بالإبادة بحق الأرمن في عهد العثمانيين

اعترف الرئيس الأميركي جو بايدن السبت بالإبادة بحق الأرمن، ليكون أول رئيس للولايات المتحدة يصف مقتل 1.5 مليون أرمني على يد السلطنة العثمانية عام 1915 بأنه إبادة.

وقال بايدن في بيان: "الأميركيون يكرمون جميع الأرمن الذين لقوا حتفهم في الإبادة التي وقعت قبل 106 أعوام من اليوم".

وقالت مسؤولة أميركية رفضت كشف اسمها، إنّ الاعلان يشكل "تكريما للضحايا، وليس لإلقاء اللوم على أحد"، فيما كانت تركيا قد حذّرت من أي لجوء إلى ما تصفه بـ"الافتراء".

 ومن جانبها، قالت وزارة الخارجية التركية إنها ترفض تماما قرار بايدن الاعتراف بالإبادة الجماعية للأرمن، وقالت إنها لا تتلقى دروسا من أحد حول تاريخها.

طباعة