واشنطن بصدد التحذير من السفر إلى 80% من دول العالم بسبب «كورونا»

وكالة الأدوية الأوروبية تعطي الضوء الأخضر للقاح «جونسون آند جونسون»

وكالة الأدوية الأوروبية أكدت أن منافع لقاح جونسون آند جونسون لاتزال تفوق المخاطر. أ.ف.ب

أعطت وكالة الأدوية الأوروبية الضوء الأخضر لاستخدام لقاح شركة «جونسون آند جونسون» الأميركية ضد فيروس كورونا المستجد. وفيما قالت واشنطن إنها بصدد التحذير من السفر إلى 80% من دول العالم بسبب كورونا، تجاوز عدد المصابين بالفيروس على مستوى العالم 141.67 مليون نسمة.

وتفصيلاً، منحت وكالة الأدوية الأوروبية الضوء الأخضر لاستخدام لقاح شركة «جونسون آند جونسون»، وبذلك يمكن استخدام اللقاح دون قيد داخل الاتحاد الأوروبي بعد فحص الوكالة الأوروبية للأدوية.

وأوضحت الوكالة في أمستردام، أمس، أنه من الممكن أن تتسبب المادة الفعالة الموجودة باللقاح في حدوث جلطات دموية في حالات نادرة للغاية.

واعتبرت وكالة الأدوية أن التجلط الدموي يجب أن يدرج كأثر جانبي «نادر جداً» للقاح جونسون آند جونسون المضاد لفيروس كورونا الذي تبقى منافعه أكبر من مخاطره.

وقالت الهيئة الأوروبية الناظمة للأدوية في بيان إنها وجدت «رابطاً محتملاً» بين اللقاح والتجلط الدموي بعد ثماني حالات في الولايات المتحدة أدت واحدة منها إلى الوفاة.

وأوضحت الوكالة ومقرها أمستردام أنها «تجد رابطاً محتملاً بين حالات نادرة جداً لتجلط دموي غير اعتيادي عند وجود صفائح دم متدنية»، مضيفة أنها «تؤكد أن المنافع لاتزال تفوق المخاطر».

وقالت شركة جونسون آند جونسون أمس إنها على «ثقة كبيرة» بلقاحها.

وفي واشنطن قالت وزارة الخارجية الأميركية إنها ستصدر تحذيرات من «المستوى الرابع» بعدم السفر لنحو 80% من البلدان، حيث دعت المواطنين إلى أن «يعيدوا النظر في جميع السفر إلى الخارج» بسبب مخاطر «كوفيد-19».

وقالت الوزارة: «في الوقت الذي يواجه المسافرون مخاطر مستمرة بسبب جائحة كوفيد-19، ستبدأ وزارة الخارجية في تحديث إرشادات السفر الخاصة بها هذا الأسبوع لتعكس بشكل أفضل إشعارات السفر الصحية المستندة إلى العلم لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، والتي تحدد القضايا الحالية التي تؤثر على صحة المسافرين».

وقالت الوزارة إن هذا لا يعني «إعادة تقييم الوضع الصحي الحالي في دولة معينة ولكنه يعكس تعديلاً في نظام تقديم النصائح بشأن السفر».

وكانت الولايات المتحدة أصدرت تحذيراً شاملاً من المستوى الرابع حول السفر الدولي فى مارس 2020، ورفعته في أغسطس حيث بدأت مرة أخرى في إصدار تحذيرات فردية لأجزاء مختلفة من العالم.

وتجاوز عدد المصابين بفيروس «كورونا» على مستوى العالم 141.67 مليون نسمة، في حين وصل إجمالي عدد الوفيات الناتجة عن الفيروس إلى ثلاثة ملايين و163124 حالة وفق إحصاء لـ«رويترز».

وأظهر الإحصاء أنه تم تسجيل الإصابات بالفيروس في أكثر من 210 دول ومناطق منذ اكتشاف أولى حالات الإصابة في الصين في ديسمبر 2019.

وأعلنت المجر، التي لايزال لديها حالياً أعلى معدل للوفيات المرتبطة بكورونا في العالم، بيانات أظهرت أن الوباء تجاوز ذروته، وفقاً لوزيرة الصحة سيسيليا مولر.

وذكرت وكالة «بلومبرغ» للأنباء أن المجر سجلت 1645 إصابة جديدة أمس، وهو أدنى مستوى يومي خلال نحو شهرين.

وتراجع عدد المرضى الذين يتلقون العلاج بالمستشفيات بمقدار الثلث منذ نهاية مارس، وانخفض عدد المرضى الذين يحتاجون لأجهزة التنفس الاصطناعي إلى أقل من 1000 مريض لأول مرة منذ منتصف مارس، وفقاً لأحدث البيانات.

وقالت الوزيرة سيسيليا مولر في إفادة صحافية: «بيانات الوباء لدينا تتحسن، نشهد انخفاضاً طفيفاً بعد الوصول إلى الذروة».

وأشارت مولر إلى أن التحسن بطيء لأن السلالة الأكثر شراسة من فيروس كورونا، التي تم اكتشافها لأول مرة في المملكة المتحدة، منتشرة في المجر، وهي تنتشر بسرعة وتسبب أعراضاً أكثر حدة يصعب علاجها.

إلى ذلك، قال مسؤول صحة إسرائيلي أمس، إن إسرائيل سجلت ثماني إصابات بسلالة فيروس كورونا التي اكتشفت لأول مرة في الهند، مضيفاً أنها تعتقد أن لقاح فايزر/‏‏بيونتك فعال على نحو جزئي على الأقل في مقاومتها.

وذكرت وزارة الصحة أن سبع إصابات بهذه السلالة اكتشفت في إسرائيل في بادئ الأمر في الأسبوع الماضي بين وافدين من الخارج خضعوا منذ ذلك الحين لفحوص مبدئية.

من جهتها قالت وزارة الخارجية الإسرائيلية، أمس، إن إسرائيل وبريطانيا تبحثان إمكانية السماح بالتنقل بينهما دون قيود وفتح ما يسمى «ممر سفر أخضر» في إشارة لنجاح حملات التطعيم ضد «كوفيد-19» في البلدين.

وذكر بيان إسرائيلي أن الأمر جرت مناقشته بين وزير الخارجية الإسرائيلي غابي أشكينازي ووزير شؤون مجلس الوزراء البريطاني مايكل جوف في القدس.

• إصابات «كورونا» تتجاوز 141.67 مليون حالة في العالم.

طباعة