العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    الإجمالي يصل إلى 600 مليون جرعة

    «فايزر» و«بيونتك» توفران 100 مليون جرعة لقاح إضافية للاتحاد الأوروبي

    أحد مراكز التلقيح ضد «كورونا» في فرنسا. أ.ف.ب

    أعلنت شركة فايزر الأميركية وشريكتها الألمانية بيونتك، أمس، أنهما سوف توفران 100 مليون جرعة إضافية من اللقاح المضاد لفيروس كورونا الذي طورته الشركتان للدول الـ27 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي في عام 2021، وبذلك سيكون العدد الإجمالي للجرعات التي سيتم تسليمها إلى الاتحاد الأوروبي 600 مليون جرعة. وسيتم إنتاج اللقاح في مواقع تصنيع لكل من «فايزر» و«بيونتك» في أوروبا.

    وتأتي موافقة الشركتين في أعقاب قرار المفوضية الأوروبية بممارسة خيار شراء 100 مليون جرعة إضافية بموجب اتفاق الشراء المتقدم الموسع، الموقع في 17 فبراير الماضي.

    وقالت الشركتان إنهما تخططان لتسليم 250 مليون جرعة إلى الاتحاد الأوروبي في الربع الثاني من هذا العام، بزيادة أربعة أضعاف عن الكمية المتفق عليها في الربع الأول.

    وقال كبير مسؤولي الأعمال والرئيس التجاري لشركة بيونتك، شين ماريت: «ستساعد الـ100 مليون جرعة الإضافية الاختيارية بشكل أكبر في دعم تسريع حملات التطعيم في جميع أنحاء الاتحاد الأوروبي. ونحن نعتزم الآن تقديم إجمالي 600 مليون جرعة إلى الاتحاد الأوروبي هذا العام، وهو ما يغطي ثلثي سكان الاتحاد الأوروبي ويمثل أكبر اتفاق توريد تراكمي للقاح (كوميرناتي) تم إبرامه حتى الآن على مستوى العالم».

    إلى ذلك، قال رئيس الوزراء الياباني يوشيهيدي سوجا، إنه من المرجح أن تحصل اليابان على جرعات كافية من لقاح «فايزر-بيونتك» بحلول سبتمبر المقبل.

    وذكرت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية، أن سوجا طلب من الرئيس التنفيذي لـ«فايزر» ألبرت بورلا، الأسبوع الماضي، الحصول على جرعات إضافية من اللقاح خلال زيارته الأخيرة لواشنطن.

    ولدى سؤاله حول احتمال الإعلان عن حالة الطوارئ في مقاطعة أوساكا، حيث ينتشر الفيروس بصورة كبيرة، أجاب سوجا أنه يتم التعامل مع الوضع بإحساس شديد بالأزمة. وأوضح أن الحكومة الوطنية وحكومة أوساكا تفعلان كل ما في وسعهما لتأمين أسرة في المستشفيات للمصابين بالفيروس، مشيراً إلى أن المسؤولين مستمرون في العمل معاً للتعامل مع الجائحة.

    طباعة