تشكيل لجنة للوقوف على أسباب الحادث

الإمارات تتضامن مع مصر في حادث قطار القليوبية

الحادث أسفر عن وفاة 11 شخصاً. إي.بي.إيه

عبرت دولة الإمارات عن تضامنها مع جمهورية مصر العربية الشقيقة في حادث خروج قطار عن مساره في محافظة القليوبية، الذي أسفر عن وقوع عدد من الضحايا، وأعربت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في بيان، عن خالص تعازيها ومواساتها إلى الحكومة المصرية وإلى أهالي وذوي الضحايا في هذا المصاب الجلل، وتمنياتها بالشفاء العاجل لجميع المصابين.

وأمر الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، بتشكيل لجنة للوقوف على أسباب حادث القطار، تضم في عضويتها هيئة الرقابة الإدارية، والهيئة الهندسية للقوات المسلحة، والكلية الفنية العسكرية، وكليات الهندسة، على أن يتم موافاته بتقرير مفصل في هذا الشأن.

وقرّرت النيابة المصرية التحفظ على سائق القطار ومساعده ومسؤول برج سندنهور وناظر محطة سندنهور، وصرحت النيابة بدفن الجثث التي جرى التعرف عليها من بين ضحايا حادث القطار.

واستمع فريق من النيابة العامة في بنها إلى المصابين المحجوزين في المستشفيات من ضحايا الحادث الذي أسفر عن وفاة 11 شخصاً وإصابة 98، وقال المصابون لفريق النيابة إنهم فوجئوا بأصوات اهتزازات شديدة في عربات القطار، وفجأة انقلبت عربات مؤخرة القطار، فيما خرجت بقية العربات عن القضبان.

وذكرت السلطات المصرية أن أربعاً من عربات القطار الذي كان متوجهاً من القاهرة إلى المنصورة على بعد 130 كيلومتراً شمالاً، خرجت عن السكة الحديدية في بلدة طوخ بمحافظة القليوبية.

وأرسلت وزارة الصحة المصرية العشرات من سيارات الإسعاف، فيما توجه محققون إلى مكان الحادث عقب وقوعه.

وقُتل 20 شخصاً وجرح نحو 200 في حادث اصطدام بين قطارين في 26 مارس الماضي بمحافظة سوهاج المصرية على بعد 460 كيلومتراً جنوب القاهرة. وأفادت النيابة العامة الأسبوع الماضي، بأن سائق القطار ومساعده لم يكونا في عربة القيادة وقت الحادث.

طباعة