آبي أحمد: لا نية لإلحاق الضرر بمصر والسودان.. وتعبئة السد ستتم في يوليو

آبي أحمد. أرشيفية

جدد رئيس وزراء إثيوبيا أبي أحمد، أمس، موقف بلاده من التعبئة الثانية لسد النهضة قائلا إنها "ستتم خلال موسم الأمطار الغزيرة في شهري يوليو وأغسطس المقبلين"، وذلك في إصرار على الموقف الذي يخالف رغبات دولتي السودان ومصر.

وقال أبي أحمد، على حسابه بـ"تويتر" أمس الأحد: "ستتم التعبئة التالية (الثانية) لسد النهضة فقط خلال هطول الأمطار الغزيرة في شهري يوليو وأغسطس (المقبلين)، مما يضمن الحد من الفيضانات في السودان".

وأضاف: "قبل التعبئة الثانية، ستقوم إثيوبيا بإطلاق المزيد من المياه من تخزين العام الماضي من خلال المنافذ المنشأة حديثًا ومشاركة المعلومات"، دون تفاصيل عن تلك الجزئية​​​.

وتابع: "إثيوبيا تعتزم تلبية احتياجاتها من بناء سد النهضة وليس لديها أي نية لإلحاق الضرر بدول المصب.. الأمطار الغزيرة العام الماضي مكنت من نجاح الملء الأول للسد (في يوليو 2020)".

وأشار رئيس وزراء إثيوبيا إلى أن "وجود السد حال دون حدوث فيضانات شديدة في السودان المجاور العام الماضي".

وتصر أديس أبابا على ملء ثانٍ لـ"سد النهضة" بالمياه في يوليو المقبل، حتى لو لم تتوصل إلى اتفاق ثلاثي بشأن السدّ الواقع على النيل الأزرق، وهو الرافد الرئيس لنهر النيل.

 

طباعة