مصر.. وفاة مسؤول قضائي كبير في حادث قطار طوخ

كشفت مصادر مصرية قضائية عن وفاة نائب رئيس هيئة قضايا الدولة المستشار طاهر عبدالباري إبراهيم سعيد، في حادث قطار طوخ الذي وقع ظهر الأحد بمحافظة القليوبية شمالي القاهرة.

وذكرت المصادر لصحيفة «الشروق» المصرية أن المستشار الراحل من أبناء محافظة دمياط، وكان أحد مستقلي القطار وتوفي جراء انقلاب عرباته.
 
من جانب آخر، ذكرت مصادر مطلعة على التحقيقات الأولية للحادث للصحيفة أن السرعة الكبيرة للقطار وراء وقوع الحادث خاصة أن تلك المنطقة هي منطقة إصلاحات.

وأوضحت المصادر أن القطار كان يسير بسرعة كبيرة (نحو 120 كلم/الساعة) بينما منطقة سندهور وطوخ هي مناطق إصلاحات وكان من المفترض أن يسير القطار فيها بسرعة لا تتجاوز الـ30 كلم/الساعة.

وأضافت المصادر أن ناظر محطة شبرا لم يقدم أمراً رسمياً لسائق قطار المنصورة ومساعده بالتهدئة في تلك المنطقة، مما جعله يسير على سرعة 120 كلم/بالساعة مما تسبب في انقلاع القضبان من مكانها وانحدار القطار من مكانه وانقلاب عرباته وسقوط ضحايا ومصابين.

وأكدت المصادر أن سبب سماع الركاب لصوت انفجار قبل الحادث هو نزول القطار من القضبان بالسرعة مما تسبب في هذا الصوت الضخم، نافيةً ما تردد عن وقوع انفجار مدبر تسبب في الحادث.

وقالت وزارة الصحة المصرية في بيان إن 11 شخصا لقوا حتفهم وأصيب 98 اليوم الأحد في حادث القطار.

وقالت هيئة السكك الحديدية المصرية في بيان مقتضب إن القطار كان في طريقه من القاهرة إلى مدينة المنصورة بالدلتا وخرج عن مساره في الساعة 13:54 بالتوقيت المحلي وذلك على بعد نحو 40 كيلومترا شمالي القاهرة.

والواقعة هي الأحدث في سلسلة حوادث قطارات بمصر في الآونة الأخيرة. وكان 20 شخصا على الأقل لقوا حتفهم وأصيب حوالي 200 بجروح في مارس في حادث تصادم بين قطارين بالقرب من طهطا الواقعة على بعد نحو 440 كيلومترا جنوبي القاهرة.

 

طباعة