أول تعليق من وزير النقل المصري بعد حادث قطار طوخ

توجه وزير النقل المصري، الفريق كامل الوزير، مساء اليوم الأحد، إلى «موقع حادث قطار طوخ لمعاينة موقع الحادث ومعرفة ملابسات وقوعه».

ونقلت وسائل إعلام محلية، عن الوزير تأكيده على «محاسبة جميع المسؤولين المتسببين عن الحادث، قائلا إنه»لن يهرب من تحمل المسؤولية«.

وأضاف:»نعمل ليلا نهارا لتطوير منظومة السكة الحديد لتقديم خدمات مميزة لجمهور الركاب المسافرين«، مشيرا إلى أنه جار تطوير منظومة الجر من عربات وجرارات لتقليل حوادث القطارات، مؤكدا أن قطارات السكة الحديد تقل نحو مليون راكب يوميا.

ووجه الوزير بتشكيل لجنة فنية لمعرفة أسباب خروج عربتين من القطار رقم 949 (القاهرة - المنصورة) عن القضبان.

وشهد مركز طوخ في محافظة القليوبية شمالي العاصمة المصرية، القاهرة، ظهر اليوم، انقلاب عدد من عربات قطار، الأمر الذي أسفر عن سقوط قتلى وجرحى. وأعلنت وزارة الصحة المصرية أن الحادث أسفر عن إصابة 97 شخصا، بينما ذكرت وسائل إعلام محلية أن 8 أشخاص لقوا مصرعهم.

وقال مصدر مسؤول بهيئة السكة الحديد، موقع»مصراوي«إن القطار رقم 949»القاهرة - المنصورة"، خرج عن القضبان قرب محطة طوخ.

 وأوضح المصدر بهيئة السكك الحديدية أنه أثناء مسير القطار القادم من المنصورة إلى القاهرة، خرجت عجلات بعض العربات عن القضبان وانقلابها، ما أدى إلى توقفه وتوقف الحركة عن الخط بالكامل.

طباعة