العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    234 ألف إصابة يومية جديدة في الهند

    إغلاق في نيودلهي إثر ارتفاع كبير في عدد إصابات «كورونا»

    أفراد شرطة نيودلهي يوقفون مركبة عند نقطة تفتيش. أ. ب

    فرضت السلطات الهندية، أمس، إغلاقاً في عطلة نهاية الأسبوع في نيودلهي ومدن كبرى، في وقت تواجه البلاد موجة جديدة من الإصابات بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، إذ سجّلت الهند أكثر من 234 ألف إصابة يومية جديدة جراء الفيروس، بينما يحاول السكان الحصول على الأدوية وأسرّة في المستشفيات. وتجاوز إجمالي عدد حالات الإصابة بالفيروس في الهند 14.5 مليوناً، بينما ارتفع إجمالي عدد الوفيات إلى 175.649 بعد تسجيل 1341 وفاة جديدة جراء الفيروس خلال يوم واحد. وباتت الهند اليوم تسجّل أعداد إصابات يومية تتجاوز بثلاثة أضعاف تلك المعلنة في الولايات المتحدة، البلد الأكثر تضرراً في العالم. وبعدما أدى إغلاق وطني فرض قبل عام إلى هبوط اقتصادي، سعت الحكومة الهندية إلى تجنّب إغلاق آخر. لكن نيودلهي انضمت إلى بومباي في إصدارها أوامر بإغلاق جميع الأعمال غير الأساسية.

    وبدت معالم المدينة مهجورة على غرار الحصن الأحمر، حيث يحتشد عشرات الآلاف عادة. وقال الحارس أنيل دايان: «لم يأتِ شخص واحد».

    وباتت المدينة التي تعدادها أكثر من 20 مليون نسمة، تسجّل أكبر عدد من الإصابات اليومية في الهند وأغلقت جميع المطاعم ومراكز التسوق والصالات الرياضية. كما فرضت منطقة ماهاراشترا التي تضم بومباي وغوجارات وولاية كارناتاكا قيوداً على الحركة.

    وأمرت ولاية أوتار براديش، التي يبلغ عدد سكانها نحو 240 مليون نسمة، بإغلاق اليوم.

    وفي ولاية أوتاراخند (شمال)، فرضت قيود على تجمّع أكثر من 200 شخص، باستثناء المشاركين في مهرجان كومبه ميلا الهندوسي.

    وتعاني المستشفيات بدورها نقصاً في الأوكسجين والأدوية التي توصف بشكل واسع للمصابين بفيروس كورونا مثل ريميديسفير وفابيفلو، كما تواجه حملة الهند لتطعيم سكانها البالغ عددهم 1.3 مليار شخص عقبات، إذ تم إعطاء 117 مليون لقاح فقط حتى الآن، بينما بدأت المخزونات تنفد، وفقاً للسلطات المحلية.

    طباعة