العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    محكمة ألمانية تحظر الاحتجاج على قواعد «كورونا»

    إحدى الطرق شبه الخاوية في دريسدن جراء الإغلاق. إي.بي.إيه

    قررت محكمة ألمانية حظر مظاهرة لحركة تسمى «التفكير الجانبي» في مدينة دريسدن، عاصمة ولاية سكسونيا الواقعة شرقي ألمانيا، والتي كان من المقرر تنظيمها أمس للاحتجاج على قواعد مكافحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19). ونظمت الحركة، التي تتكون إلى حد كبير من منكري «كورونا» ونشطاء يمينيين ونشطاء مناهضين للتطعيم، احتجاجات حاشدة في الماضي تتحدى في كثير من الأحيان اللوائح السارية للحد من انتشار الجائحة. وأوضحت متحدثة باسم المحكمة الإدارية العليا في سكسونيا، أن المحكمة وجدت أن هذه المظاهرة تشكل مخاطر غير مقبولة للمشاركين والمارة، حيث إن هذه المخاطر لا يمكن التنبؤ بها خصوصاً في ظل ارتفاع عدد الإصابات بـ«كورونا» لمستويات فوق المتوسطة، وانتشار المزيد من متغيرات الفيروس الأكثر عدوى في ألمانيا، موضحة أن إدارة المدينة ترى أنه حتى إذا تم اتخاذ إجراءات أخف ضد المظاهرة، مثل خفض عدد المشاركين فيها، فإن ذلك لن يكون فعالاً في درء المخاطر المحتملة.

    تجدر الإشارة إلى أن قرار المحكمة الإدارية العليا، التي أصدرت الحكم، غير قابل للاستئناف. وكانت محكمة دريسدن الإدارية قد أكدت في وقت سابق الحظر الذي فرضته مدينة دريسدن، كما تظل جميع الفعاليات البديلة المخطط لها محظورة. بالإضافة إلى ذلك، حظرت دريسدن مسيرة لحزب «البديل من أجل ألمانيا» اليميني الشعبوي، والتي سجل 500 شخص المشاركة فيها، واستعدت شرطة دريسدن للانتشار على نطاق واسع.

    طباعة