اكتشاف 77 حالة إصابة بالسلالة الهندية لفيروس كورونا في بريطانيا

رصدت السلطات الصحية في المملكة المتحدة وجود عشرات الإصابات بسلالة جديدة من فيروس كورونا، تم اكتشافها لأول مرة في الهند والتي يُعتقد أنها كانت وراء الارتفاع الأخير في الإصابات في الدولة الواقعة في جنوب شرق آسيا.

وأوضحت هيئة الصحة العامة في بريطانيا في بيانها أنها اكتشفت وجود 77 حالة إصابة بسلالة جديدة لفيروس كورونا ظهرت خلال الأسبوع الرابع من الشهر الماضي في الهند حيث تمّ وصفها بأنها "متغير متحور مزدوج" جديد للفيروس.

البيان الذي وصف السلالة الهندية الجديدة لفيروس كورونا بأنّها متحوّر قيد التحقيق، قال: "إن المتحوّر الذي تم اكتشافه أول مرة في الهند، هو فيروس هجين من طفرات من بينها E484Q وL452R وP681R"، مضيفاً أن "الشركاء الدوليين يراقبون الوضع عن كثب".

ولم تذكر هيئة الصحة العامة في بيانها ما إذا كانت الإصابات التي وجدت داخل المملكة المتحدة مرتبطة بالسفر الدولي، علماً أن الهند ليست مدرجة حالياً ضمن القائمة البريطانية الحمراء للدول التي يُحظر على رعاياها دخول أراضي المملكة.

ويُعرف المتحوّر الهندي باسم "بي 1.617" ويثير القلق لدى السلطات الصحية في مختلف بلدان العالم، ذلك كون أنه طفرة مزدوجة قد تجعل منه أكثر قدرة على مقاومة اللقاح، علماً أن هذا الافتراض لم يتم التأكد منه بعد..

وقد تمّ اكتشاف حالات إصابة بهذا المتحوّر في أستراليا وكندا وألمانيا وسنغافورة والأنتيل الفرنسي.

يذكر أنه 20 بالمائة من المصابين بكورونا في ولاية ماهاراشترا الهندية، خلال الشهر الماضي، كانوا مصابين بالفيروس المتحور "بي 1.617"، هذا فيما تواصل السلطات في الهند جهودها لخفض عدد الإصابات التي بلغت يوم الخميس أكثر من 200 ألف إصابة في مختلف أرجاء البلاد.

وتعدّ الهند رابع أعلى دولة في العالم من ناحية عدد الوفيات بفيروس كورونا، إذ سُجل أكثر من 174 ألف حالة وفاة منذ بداية الجائحة، كما سُجل في الهند أكثر من 14.2 مليون إصابة بالفيروس لتحلّ في المركز الثاني بعد الولايات المتحدة من ناحية الإصابات.

طباعة