ميركل تتلقى الجرعة الأولى وتطالب بتطبيق «مكابح الطوارئ» لمواجهة كورونا

تلقّت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل اليوم الجرعة الأولى من لقاح أسترازينيكا المضاد لكوفيد-19، بعد أكثر من أسبوعين من توصية السلطات الألمانية باستخدامه حصرا للأشخاص البالغة أعمارهم 60 فما فوق.

وقالت الزعيمة البالغة 66 عاما في تغريدة نشرها الناطق باسمها شتيفن زايبرت «من دواعي سروري أنني تلقيت أول تطعيم باستخدام أسترازينيكا. أشكر جميع المشاركين في حملة التطعيم وجميع من تلقوا اللقاحات. التطعيم مفتاح تجاوز الوباء».

من جهة أخرى دعت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل إلى سرعة تطبيق ما يعرف باسم «مكابح الطوارئ» التي تتضمن إجراءات موحدة على مستوى ألمانيا لمواجهة الموجة الثالثة من جائحة كورونا.

وقالت ميركل اليوم في البرلمان الألماني (بوندستاج): «كل يوم أبكر في تطبيق مكابح الطوارئ في جميع أنحاء البلاد هو يوم لصالحنا».

وأضافت ميركل: «الفيروس لا يغفر فتور القلب، بل يجعل كل شيء أكثر صعوبة. الفيروس لا يغفر التردد، بل يستمر لفترة أطول. الفيروس لا يقبل التفاوض، إنه يفهم لغة واحدة فقط، لغة الحزم. أنا على قناعة بأن الحزم الآن سيساعد الجميع في النهاية، أكثر مما لو ترددنا مرة أخرى وتحركنا بفتور».

وذكرت ميركل أن مشروع القانون من شأنه أن يخرج البلاد من هذه «المرحلة الرهيبة» من تزايد أعداد الإصابات ومنع زيادة أخرى في عدد المرضى المصابين بأمراض خطيرة ومرضى العناية المركزة، وقالت: «مكابح الطوارئ هي أداة لمنع الأعباء الوشيكة على نظامنا الصحي. الاختبارات الممنهجة وسيلة لخفض معدل الإصابة وإتاحة إعادة الفتح على نحو مستمر ومستدام. اللقاحات هي مفتاح التغلب على الجائحة».
 

طباعة