السجن 14 شهراً للملياردير "جيمي لاي" في هونغ كونغ

أصدرت محكمة في هونغ كونغ حكماً بالسجن 14 شهراً على جيمي لاي، قطب الإعلام المؤيد للديمقراطية، بعد إدانته بتهمة التجمهر بدون الحصول على ترخيص.

كان لاي واحداً من عدة ناشطين مثلوا أمام المحكمة اليوم وكانوا قد أدينوا في وقت سابق بتهم تتعلق بالمشاركة في مظاهرات كبيرة مؤيدة للديمقراطية في 2019.

ويعتبر مؤسس صحيفة "أبل ديلي" البالغ من العمر 73 عاماً منتقداً شرساً لبكين.

يأتي الحكم في وقت يشن فيه البر الصيني حملة قمع في هونغ كونغ للحقوق والحريات.

كما صدرت أحكام اليوم الجمعة على عدة ناشطين آخرين لمشاركتهم في مظاهرتين، يومي 18 أغسطس و 31 من الشهر نفسه في 2019.

ومن بين هؤلاء أحد دعاة الديمقراطية المخضرمين وهو مارتن لي البالغ من العمر 82 عاماً، والمحامية مارغريت أن جي البالغة من العمر 73 عاماً، اللذين صدرت بحقهما أحكام مع وقف التنفيذ.

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، نشرت صحيفة "أبل ديلي" التي يملكها لاي، رسالة بخط يده، أرسلت من السجن، وجاء فيها: "إن مسؤوليتنا كصحفيين السعي لتحقيق العدالة. وطالما أن أعيننا لا تعميها الإغراءات غير المنصفة، وطالما أننا لا نسمح للشر بأن يشق طريقه إلينا، فإننا بذلك نقوم بمسؤوليتنا."

واجه لاي ما مجموعه ثماني تهم، اثنتان منها فرضتا بموجب قانون الأمن القومي الجديد في البلاد، والذي يمكنه أن يوقع أقصى فترة عقوبة وهي السجن المؤبد.

طباعة