إيران تعلن تخصيب اليورانيوم بنسبة 60%

قال كبير المفاوضين النوويين في إيران، عباس عراقجي، أمس، إن إيران بدأت تخصيب اليورانيوم بنسبة 60%، وذلك غداة اتهام طهران لإسرائيل بشن هجوم على منشأة نطنز النووية.

وأكد البيت الأبيض أن الولايات المتحدة تأخذ بجدية إعلان إيران بدء تخصيب اليورانيوم، وأوضح أنه يشعر بقلق من إعلان إيران الذي وصفه بـ«الاستفزازي»، لكنه يتوقع استمرار المفاوضات، وجدّد مستشار الأمن القومي الأميركي، جيك سوليفان، التأكيد، أمس، خلال اجتماع افتراضي للمجموعة الاستشارية الاستراتيجية الأميركية - الإسرائيلية، على التزام إدارة الرئيس جو بايدن الثابت تجاه أمن إسرائيل، وضمان عدم امتلاك إيران سلاحاً نووياً.

وأعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن طهران أبلغتها نيتها تخصيب اليورانيوم بنسبة 60%، فيما وصفت الرئاسة الفرنسية قرار إيران رفع مستوى التخصيب بأنه «تطور خطير»، وقال السفير الروسي لدى المنظمات الدولية، ميخائيل أوليانوف، إن محادثات إحياء الاتفاق حول البرنامج النووي الإيراني أُرجئت إلى الغد، بعدما كان مقرراً أن تُستأنف اليوم.

ويحدد الاتفاق درجة النقاء الذي يمكن لإيران أن تخصب به سادس فلوريد اليورانيوم، وهو المادة الأولية لأجهزة الطرد المركزي، عند 3.67%، أي أقل بكثير من درجة الـ90% اللازمة لتطوير أسلحة نووية.

وكانت إيران قد رفعت، خلال الأشهر الأخيرة، مستوى التخصيب إلى 20%، وهو مستوى يعتبر فيه اليورانيوم عالي التخصيب، وخطوة كبيرة في الاتجاه نحو التخصيب لدرجة تسمح بتطوير أسلحة نووية.

طباعة