العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    توصية أميركية بتجميد استخدام لقاح جونسون آند جونسون

    أوصت سلطات الصحة الأميركية بتجميد استخدام لقاح جونسون آند جونسون المضاد لكوفيد-19 من باب "الحرص الزائد" في وقت تحقق بشأن أي رابط محتمل بينه وبين حالات تجلّط في الدم، وفق ما أفادت إدارة الغذاء والدواء الأميركية، اليوم الثلاثاء.

    وأكدت الإدارة الأميركية عبر تويتر أنها ومراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها تقيّمان "الأهمية المحتملة" لست حالات تم تسجيلها لتجلّطات نادرة من نوعها في الدم لدى مرضى تلقوا اللقاح.

    وأفادت بأنها "توصي بالتجميد إلى أن يتم استكمال هذه العملية".

    وجاء في التغريدة: "حتى تكتمل تلك العملية، نوصي بوقف مؤقت".

    وكانت السلطات الصحية الأميركية، أعلنت الجمعة، أنها لم تجد بعد رابطا "سببيا" بين لقاح "جونسون آند جونسون"  وجلطات الدم، بينما قالت وكالة الأدوية الأوروبية إنها تدرس الأمر بعد تسجيل أربع حالات محتملة.

    وأفادت إدارة الغذاء والدواء الأميركية، في بيان، بأنه "في الوقت الحالي، لم نعثر على علاقة سببية مع التلقيح ونستمر في تحقيقنا وتقييمنا لهذه الحالات".

    وأوضحت الوكالة التنظيمية أنها على علم بأن "عددا قليلا من الأفراد" في الولايات المتحدة عانوا من جلطات دم وانخفاض مستويات الصفائح الدموية في الدم بعد تلقيهم لقاح جونسون آند جونسون.

    وأضافت في بيانها أنه من الممكن "أن يكون لكلا الحالتين أسباب مختلفة"، وتابعت "سنبقي الرأي العام على اطلاع كلما تقدمنا أكثر".

    وكانت وكالة الأدوية الأوروبية قد قالت، الجمعة، إنها تدرس إصابات بتجلط الدم بعد أخذ لقاح جونسون آند جونسون، إثر تسجيل أربع حالات بينها وفاة.

    وذكرت الهيئة أن لجنتها الخاصة بالسلامة "بدأت تدرس تقارير للتحقق من حالات تجلط الدم بعد أخذ اللقاح".

    طباعة