قتيل بالرصاص أمام مستشفى في فرنسا

عناصر من الشرطة الفرنسية أمام المستشفى. رويترز

قتل شخص وأصيب آخر بالرصاص، أمس، في إطلاق نار أمام مستشفى هنري دونان في الدائرة السادسة عشرة من باريس مع فرار مطلق النار على دراجة نارية، على ما أفادت مصادر مختلفة. وسجل إطلاق أعيرة عدة أمام المستشفى. وتولى طاقم المستشفى الاهتمام بالمصابين، إلا أن أحدهما توفي متأثراً بإصابته على ما أفاد مصدر في الشرطة. وقالت فرق الإسعاف: «توفي شخص وأصيب آخر بجروح خطرة»، موضحة أن المستشفى تابع للصليب الأحمر الفرنسي. ويهتم هذا المستشفى بالمسنين ويُستخدم راهناً كمركز للتلقيح في إطار وباء «كوفيد-19».

طباعة