العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    إثيوبيا تقترح على السودان ومصر تبادل بيانات ملء سد النهضة

    السيسي: الأمن المائي المصري جزء من الأمن القومي العربي

    السيسي استعرض مع الرئيس التونسي القضايا المطروحة على الساحة العربية. إي.بي.إيه

    قال الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، إنه تناول مع نظيره التونسي قيس سعيد قضية الأمن المائي المصري كونه جزءاً من الأمن القومي العربي، والتأكيد على ضرورة الحفاظ على الحقوق المائية لمصر باعتبارها قضية مصيرية.

    وأضاف السيسي في المؤتمر الصحافي المشترك مع رئيس تونس بقصر الاتحادية، أن «الرئيس التونسي ثمن من جانبه الجهود التي تبذلها مصر للتوصل إلى اتفاق عادل وشامل بشأن قواعد ملء وتشغيل سد النهضة. كذلك تناولنا آفاق العمل المشترك على الساحة الإفريقية وكيفية دعم العمل الإفريقى في ظل الدور المهم الذي تلعبه كل من مصر وتونس في هذا الشأن». وأكد الرئيس السيسي، أنه استعرض مع نظيره سعيد، القضايا المطروحة على الساحة العربية، مؤكدين على أهمية دعم العمل العربي المشترك، والحفاظ على الأمن القومي العربي، وحماية وحدة أراضي وسلامة واستقلالية الدول العربية، ورفض محاولات التدخل الخارجي في الشؤون الداخلية للدول العربية.

    من جهته دعا وزير المياه والري والطاقة في إثيوبيا، سيليشي بيكيلي، مصر والسودان رسمياً إلى ترشيح مشغلي سدود لتبادل البيانات قبل بدء الملء الثاني لسد النهضة الإثيوبي خلال موسم الأمطار في إثيوبيا. جاء ذلك في بيان لوزير الري الإثيوبي نشره في حسابه على موقع «فيس بوك» للتواصل الاجتماعي، أمس.

    وفي رسالتيه لوزيري شؤون المياه في مصر والسودان، دعا بيكيلي البلدين إلى ترشيح أشخاص منسقين، أو مشغلي سدود، لتبادل البيانات بين الدول الثلاث في ما يتعلق بالملء الثاني للسد الذي سيستغرق من يوليو إلى أغسطس المقبلين.

    وأشار الوزير الإثيوبي في رسالتيه إلى أن تعيين منسقين سيعجل بإعداد الترتيبات المناسبة لتبادل المعلومات، وإجراءات بناء الثقة بين الأطراف الثلاثة لحين اختتام مفاوضات سد النهضة التي تجرى برعاية الاتحاد الإفريقي.

    وتأتي دعوة إثيوبيا بعد أيام من فشل جولة مفاوضات بين الأطراف الثلاثة استضافتها العاصمة الكونغولية كينشاسا، بهدف التوصل لاتفاق بشأن أزمة ملء السد.

    طباعة